أخبار العالم

تركيا.. أمر بإلقاء القبض على 100 عسكري إضافي في قضية الانتماء لتنظيم "غولن"

11.01.2019 | 21:43

أعلن ممثلو ادعاء في تركيا أن أنقرة أصدرت أمرا بالقبض على أكثر من مئة من الجنود والطلاب العسكريين السابقين، للاشتباه في صلتهم بالشبكة التي أسسها رجل الدين المقيم في الولايات المتحدة فتح الله غولن.

وذكرت "erounews"  أن مكتب النائب العام في اسطنبول أمر بالقبض على 50 مشتبها بهم، منهم ستة ضباط وبقيتهم طلاب أكاديمية عسكرية تم فصلهم بعد محاولة الانقلاب، على خلفية تحقيق بشأن الذين لهم صلة بغولن داخل الجيش.

وقال البيان أن هذه العملية التي شملت 16 إقليما، ركزت على اتصالات عبر غرف هواتف عمومية.

كما أمر ممثلي الإدعاء في إقليم أضنة بالقبض على 52 جنديا آخرين، منهم 42 ما زالوا في الخدمة، في عملية شملت 20 إقليما ، بحسب وكالة "الأناضول".

وذكرت الوكالة أن ضباطا آخرين في الخدمة برتب عقيد ورائد وملازم يواجهون الاعتقال، بسبب إجراء اتصالات من هواتف عمومية مع أشخاص يشتبه في صلتهم بغولن، مضيفة أنه تم إلقاء القبض على العديد من المشتبه بهم بالفعل.


تابعونا عبر حساباتنا على شبكات التواصل : تيليغرام  ، فيسبوك ، تويتر.


وتنفذ الشرطة عملياتها التي تستهدف أنصار غولن بشكل مستمر منذ محاولة الانقلاب 2016، في حين ينفي غولن تورطه في محاولة الانقلاب التي أسفرت عن مقتل 250 شخصا.

وكان غولن حليفا مقربا من رجب طيب إردوغان في السابق، لكن الرجلين اختلفا منذ بدأ إردوغان يستشعر الخطر من حركة غولن التي اتهمها بأنها تسعى لتأسيس كيان مواز للدولة التركية داخل البلاد.

وتطالب السلطات التركية بتسليم رجل الدين التركي المقيم في الولايات المتحدة، وزعيم منظمة "غوان"، فتح الله غولن ، لمواجهة اتهامات بضلوعه في محاولة الانقلاب عام 2016.

سيريانيوز

RELATED NEWS
    -

اقالة محافظ نينوى بعد حادثة غرق العبارة

قرر البرلمان العراقي يوم الأحد إقالة محافظ نينوى نوفل العاكوب ونائبيه على خلفية حادثة غرق العبارة في الموصل ماأسفر عن مقتل نحو 100 شخصا على الأقل،فضلا عن اعتداء الموكب المرافق له على المواطنين الغاضبين بشأن الحادثة.