جدير بالذكر

في ذكرى ولادته... تعرف على اقوى سلطان عثماني

06.11.2018 | 11:58

يصادف في مثل هذا اليوم 6 تشرين الثاني ذكرى ولادة سليمان القانوني سلطان الإمبراطوريّة العثمانيّة، إذ حكمها من (1520- 1566)،

يعتبر سليمان القانوني عاشر السلاطين العثمانيين وخليفة المسلمين الثمانون، وثاني من حمل لقب "أمير المؤمنين" من آل عثمان..

ولِد سليمان القانوني في مدينة طرابزون عام 1495، وحصل على اهتمام كثير من قبل والده  السلطان سليم الأول الذي كان والياً على مدينة طرابزون ، حيث رباه على حب العِلم والأدب ومجالسة العلماء والفقهاء.

تسلم سليمان القانوني الحكم بعد وفاة والده وقد كان شجاعاً وحكيماً وفطِناً على الرغم من صغر سنه؛ حيث كان لا يتجاوز السادسة والعشرين في تلك الفترة.


تابعونا عبر حساباتنا على شبكات التواصل : تيليغرام  ، فيسبوك ، تويتر.


استطاع سليمان بسط نفوذ الدولة العثمانيَة على أرجاء واسعة من البِلاد وحفِظ هيبتها، وقد عُرِف عند الغرب بسليمان العظيم نظراً للأمجاد التي حقّقها خلال فترة حكمه التي امتدت إلى 48 عاماً، وهو بذلك أكثر سلطان عثماني حكم البلاد.

أصبح سليمان حاكمًا بارزًا في أوروبا في القرن السادس عشر، يتزعم قمة سلطة الدولة الإسلامية العسكرية والسياسية والاقتصادية، و قاد الجيوش العثمانية لغزو المعاقل والحصون في بلغراد ورودوس وأغلب أراضي مملكة المجر قبل أن يتوقف في حصار فيينا في 1529.

ضم أغلب مناطق الشرق الأوسط في صراعه مع الصفويين ومناطق شاسعة من شمال أفريقيا حتى الجزائر تحت حكمه، كما سيطرت الأساطيل العثمانية على بحار المنطقة من البحر الأبيض المتوسط إلى البحر الأحمر حتى الخليج.

بلغت الدولة الإسلامية في عهده أقصى اتساع لها حتى أصبحت أقوى دولة في العالم في ذلك الوقت، وصاحب أطول فترة من عام 1520 حتى وفاته  سنة 1566.

سيريانيوز


TAG:

اقالة محافظ نينوى بعد حادثة غرق العبارة

قرر البرلمان العراقي يوم الأحد إقالة محافظ نينوى نوفل العاكوب ونائبيه على خلفية حادثة غرق العبارة في الموصل ماأسفر عن مقتل نحو 100 شخصا على الأقل،فضلا عن اعتداء الموكب المرافق له على المواطنين الغاضبين بشأن الحادثة.