مقتل طالبة سورية طعناً بالسكين في غازي عنتاب التركية

09.11.2018 | 20:08

لقيت طالبة سورية، حتفها طعناً بالسكين وأصيب شاب آخر، يوم الجمعة، خلال محاولة سرقة هاتفها المحمول في جامعة غازي عنتاب في تركيا.

 وأفادت وسائل إعلام تركية، أن شخصين يركبان دراجة نارية قرب الجامعة في غازي عنتاب، حاولا سرقة هاتف الفتاة غنى أبو صالح (19 سنة) المحمول، ما دفع الفتاة للدفاع عن نفسها فتلقت طعنة بالسكين أدت إلى وفاتها.

وأشارت إلى أن الشاب أحمد غازي البالغ من العمر (16 سنة) أصيب بجروح بليغة إثر محاولته مساعدة الفتاة.

وقدمت سيارات الإسعاف إلى مكان الحادثة في حي "يدي تبه" في غازي عنتاب إلا أن المداخلات الطبية فشلت في إنقاذ حياة الفتاة في حين لا يزال أحمد في وحدة العناية المركزة بأحد مشافي الولاية.


تابعونا عبر حساباتنا على شبكات التواصل : تيليغرام  ، فيسبوك ، تويتر


ونشر والد الفتاة تدوينة عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، قال فيها "هل ستهتمون بمقتل ابنتي كما اهتممتم بمقتل خاشقجي، وصلوا صوتي أصدقائي وأحبتي وشاركوا منشوري ليصل إلى أعلى المستويات طفلة تقتل بالشارع العام بغازي عنتاب".

ويشار إلى أن السلطات تواصل العمل حالياً من أجل القبض على المشتبه بهم، وفقاً لما ذكرته الشرطة التركية.

سيريانيوز

RELATED NEWS
    -

الأمم المتحدة تعرب عن القلق إزاء الوضع في شمال غرب سوريا

متحدث باسم الامم المتحدة يشير الى زيادة وتيرة الاشتباكات على مناطق التماس بين منطقة ادلب التي تقع ضمن اطار تفاهم سوتشي بين روسيا وتركيا ، ويحذر من كارثة انسانية في حال اندلاع صراع كامل. ( مكتب الامم المتحدة للشؤون الانسانية ، الاربعاء)

فيديو .. فرقة مهام خاصة تركية في الاراضي السورية

فرقة من عناصر من فروع القوات الخاصة التركية تقوم بتدريب وتأهيل الشرطة المحلية لمنطقة عفرين، تساهم في حفظ الأمن والانضباط العام ، تنفيذ عمليات مداهمة، تفكيك العبوات الناسفة، وعمليات التحقيق والتفتيش في الجرائم. ( وكالة الاناضول )

جامعة ايرانية اخرى في سوريا ..

مسؤول ايراني يعلن عن نيته في فتح فرع لجامعة حكومية ايرانية للتعليم العالي في سوريا ، يزيد خطوة على الخطوات المتسارعة في تأسيس فروع الجامعات الايرانية في سوريا. ( ارنا ، الخميس )

شاهد سيول في مطار الكويت الدولي ..

تعرضت الكويت كما كثير من دول المنطقة لحالة طقس غير مستقر و هطل مطري غير مسبوق ادى الى حدوث ظاهرة السيول التي ذهبت بعشرات الضحايا ، هذه المرة كان مشهد السيل في مطار الكويت الدولي غير عادي ( شبكات التواصل).