المضحك المبكي

سوريون بلا جنسية !

18.12.2018 | 21:08

نشرت هذه المادة في مجلة المضحك المبكي في العدد رقم 1011 ، 2 كانون الاول عام 1962 ، ويكشف الكاتب عن موضوع يتعلق بمعاناة سوريين ، من احد التغيرات التاريخية التي مرت على سوريا والتي يعاني منها بعض السوريين اليوم.


نص المادة

"سوريون بدون جنسية

ربما يستغرب القارئ هذا العنوان، اذ كيف يكون الانسان سوريا، ويكون في الوقت نفسه بلا جنسية؟؟ ولكن استغرابه هذا لا يلبث ان يزول حين يعلم ان في بعض الدول الأوروبية، لاسيما رومانيا وبلغاريا طلابا سوريين، كانوا يحملون جوازات الجمهورية العربية المتحدة في زمن الوحدة، فلما انتهت مدتها وارادوا تجديدها كان قد وقع الانفصال عن مصر فاحتفظت قنصلية المتحدة بهذه الجوازات، وجردتهم منها باعتبار انهم اصبحوا من غير رعاياها..

ولما كانت الحكومة السورية لم تهتم بهم، ولم تعطهم جوازات سورية، بدلا عن جوازاتهم السابقة، فقد اصبح هؤلاء المساكين بدون جوازات، أي بلا جنسية في العرف الدولي، وصاروا كالمسجونين تماما لا يستطيعون ان يغادروا البلاد التي هم فيها لو يعودوا الى بلادهم اذ كيف يمكنهم ذلك وهم بلا جوازات. لادين ولادينا.

ترى، ماذا ستفعل الحكومة بهؤلاء المساكين؟ ايجوز ان تتركهم، وهم أبناؤها، مشردين على هذا الشكل؟ "


صدرت مجلة المضحك المبكي في دمشق عام 1929، وهي مجلة سياسية كاريكاتورية اسبوعية من اشهر المطبوعات السياسية الساخرة في الوطن العربي ، ويمكن اعتبارها هي من اسس الكوميديا السياسيّة على الساحة السورية ( وربما العربية).

اصدرها الصحفي حبيب كحالة ( 1898 – 1965 ) وهو درس التجارة والاقتصاد في الجامعة الاميركية في بيروت.

أنشئ كحالة في بداية الثلاثينات من القرن الماضي مطبعة حديثة بدمشق لطباعة المجلة، وكانت تقع في شارع الملك فؤاد الأول، استمرت هذه المجلة في الصدور إلى عام 1965 ، وقامت "الجهات المعنية" بإغلاق المجلة وإلغاء ترخيصها وذلك عام 1966.


اعداد : سيريانيوز


TAG:

اقالة محافظ نينوى بعد حادثة غرق العبارة

قرر البرلمان العراقي يوم الأحد إقالة محافظ نينوى نوفل العاكوب ونائبيه على خلفية حادثة غرق العبارة في الموصل ماأسفر عن مقتل نحو 100 شخصا على الأقل،فضلا عن اعتداء الموكب المرافق له على المواطنين الغاضبين بشأن الحادثة.