الأخبار المحلية

قتلى وجرحى بينهم أطفال بقصف على دوما ومسرابا في الغوطة الشرقية

13.02.2018 | 22:39

سقط قتلى وجرحى بينهم أطفال، يوم الثلاثاء، إثر قصف نفذته قوات الجيش النظامي على بلدات وقرى الغوطة الشرقية لمدينة دمشق.

وقالت مصادر معارضة عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، ان 4 اشخاص بينهم طفلين قتلوا في قصف استهدف مدينة دوما.

وتابعت المصادر ان شخصين أحدهما طفل، قتل في قصف على مسرابا، مشيرة الى ان القصف المدفعي أسفر عن جرحى ومصابين.

واستهدف القصف كذلك بلدة مرج السلطان في الغوطة الشرقية، بحسب مصادر المعارضة.

وازدادت في الآونة الأخيرة حدة عمليات قصف الجيش النظامي على مناطق في الغوطة الشرقية بريف دمشق, والتي تعاني من الحصار منذ سنوات, وسط ظروف إنسانية وصحية سيئة تعانيها المنطقة.

وتخضع بلدات الغوطة, التي تعاني من الحصار منذ العام 2012, لسيطرة عدة فصائل معارضة أبرزها "جيش الإسلام", "فيلق الرحمن", طوال معظم فترات الصراع .

وتعد منطقة الغوطة من ضمن الدول المشمولة في اتفاق مناطق خفض التصعيد والذي توصلت اليه الدول الضامنة خلال اجتماع استانا منذ ايلول الماضي.

 

 سيريانيوز


RELATED NEWS
    -

مع تصاعد وتيرة القصف الجوي والمدفعي.. الجيش النظامي يتقدم في جنوب دمشق

تمكن الجيش النظامي، الجمعة، من تحقيق تقدم على أحد محاور حي التضامن بجنوب دمشق التي يسيطر عليها تنظيمي "جبهة النصرة" و "داعش"  المدرجين على قائمة الإرهاب ، بالتزامن مع تصعيد الطيران الحربي و المدفعية القصف على مواقع و تحصينات المسلحين.

مقتل وجرح العشرات من الجيش النظامي بهجوم لـ "النصرة" في ريف اللاذقية

أفادت معلومات متطابقة من مصادر عدة، يوم الجمعة، أن مسلحي تنظيم "هيئة تحرير الشام" (جبهة النصرة) سابقاً شنّوا هجوماً مباغتاً على أحد محاور الجيش النظامي في ريف اللاذقية الشمالي ما أدى إلى مقتل وجرح عدد من عناصر الجيش.