الأخبار المحلية

مصادر: أكثر من 30 قتيلاً بغارات روسية على دير الزور

10.09.2017 | 23:04

قالت مصادر معارضة، يوم الأحد، إن عشرات القتلى سقطوا نتيجة غارات نفذها الطيران الروسي استهدفت مناطق في دير الزور.

وقالت المصادر عبر صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي، ان  34 مدنيا على الأقل قتلوا في قصف جوي روسي استهدف عبارات كانت تقلهم نحو الضفة الشرقية لنهر الفرات قرب مدينة دير الزور في شرق سوريا.

واضافت المصادر ان  الغارات الروسية المتفرقة استهدفتهم أثناء عبورهم من بلدة البوليل جنوب غرب مدينة دير الزور باتجاه الضفاف الشرقية للفرات.

ويعتمد أهالي دير الزور على المعابر النهرية للتنقل بين جانبي نهر الفرات، بعد قيام التحالف الدولي، بتدمير جميع الجسور التي كانت تربط ضفتي النهر.

وكانت روسيا أعلنت قبل ايام عن قتلها 40 قيادي في تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) بغارة جوية شنتها طائرات مقاتلة روسية في محيط مدينة دير الزور. وسبق ان اتهمت مصادر معارضة الطيران الروسي بتنفيذ غارات أودت بحياة مدنيين في دير الزور، حيث لقي 12 شخصاً حتفهم في 3 آب الماضي، اثر قصف روسي على منطقة الخان شرقي بلدة البني بريف دير الزور الغربي.

يشار إلى أن مناطق سيطرة "داعش" في شرقي سوريا تتعرض لغارات شبه يومية من التحالف الدولي وروسيا والنظام، في اطار حملتين منفصلتين ينفذهما النظامي بدعم من روسيا من جهة، و"قوات سوريا الديمقراطية" بدعم من التحالف الدولي من جهة ثانية لطرد التنظيم من المدينة.

سيريانيوز


RELATED NEWS
    -

مصدر عسكري: 44 بلدة ومزرعة في دير الزور والرقة وحماة بقبضة النظامي منذ 10 أيلول

أفادت وكالة الانباء الرسمية (سانا), نقلا عن مصدر عسكري, بأن 44 بلدة وقرية ومزرعة في أرياف دير الزور والرقة وحماة أصبحت تحت سيطرة الجيش النظامي منذ 10 أيلول الجاري, في اطار عملياته العسكرية مع تنظيم "الدولة الاسلامية" (داعش).