أخبار العالم

بحضور القنصل الالماني .. تركيا تبدأ بمحاكمة مواطن الماني بتهمة اهانة رئيس الدولة

11.10.2018 | 22:19

اكدت وزارة الخارجية الالمانية، اليوم الخميس، ان القنصل الالماني سوف يكون حاضرا خلال خلال بدء محاكمة مواطن ألماني في تركيا متهم بإهانة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

 وذكرت وكالة الانباء الالمانية (د ب ا) ان الادعاء العام في تركيا يتهم حسين إم. المنحدر من مدينة براونشفايغ بولاية سكسونيا السفلى الألمانية بإهانة أردوغان في عامي 2014 و2015 بمنشورات على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".


ويقبع حسين إم. في الحبس بتركيا منذ اب الماضي، على خلفية هذه الاتهامات، على ان تبدأ اليوم الخميس، اولى جلسات محاكمته.

وتطالب ألمانيا بقوة بالإفراج عن مواطنيها المعتقلين في تركيا منذ محاولة الانقلاب الفاشلة، وكان ذلك الطلب الذي شدد عليه كل من الرئيس فالتر شتاينماير والمستشارة أنغيلا ميركل لدى زيارة الرئيس رجب طيب أردوغان إلى ألمانيا، ورسميا يتم الحديث عن خمسة معتقلين في السجون التركية.

وسبق لتركيا وأن حاكمت المئات من مواطنيها ومن جنسيات أوروبية مختلفة خصوصا الألمانية، وذلك بنفس التهمة أي إهانة أردوغان شخصيا.

 ومنذ انتخاب أردوغان رئيسا للجمهورية، تزايدت الملاحقات بسبب "الشتائم" الموجهة إلى صفة رئيس الدولة في تركيا، وقد استهدفت الصحافيين والفنانيين والأفراد العاديين على حدّ سواء، حيث تمّ تنفيذ نحو ألفي إجراء قضائي في هذا الصدد.

يشار الى عقوبة إهانة رئيس الدولة في تركيا تصل إلى السجن لمدة أربعة أعوام، اما عقوبة اهانة موظف عام تصل إلى السجن لمدة عامين، وفي حال تمت إدانة حسين إم، في كلتا الحالتين، سيكون مهددا بالسجن لمدة تصل إلى ستة أعوام.

 

سيريانيوز، د ب ا

 

RELATED NEWS
    -

تلاتة بتلاتة .. الدقة

هل يجب ان نضمن الاخبار التي ننقلها نوعا من التشويق حتى تصبح جذابة للقراءة ، هل يجب ان نعتمد التضخيم قليلا ونمرر المعلومات الحقيقية ضمن قالب مبهر .. كيف نقدم الاخبار