الاخبار السياسية

منذ بدء حملة "درع الشمال"... إسرائيل تعلن اكتشاف أول نفق قرب الحدود مع لبنان

05.12.2018 | 23:10

اعلن الجيش الاسرائيلي، يوم الاربعاء، اكتشافه نفقاً قرب الحدود مع لبنان، ليكون اول نفق تم العثور عليه، في اطار عملياته الهادفة ، على حد تعبيره، الى تدمير وإحباط الأنفاق الهجومية التي حفرها "حزب الله"  .

وقال المتحدث باسم الجيش الاسرائيلي افيخاي ادرعي، عبر حسابه "تويتر"، ان الجيش الاسرائيلي اكتشف نفق لـ"حزب الله" الممتد من منطقة جنوب كفركلا الى داخل إسرائيل .

#فيديو من أعمال قوات #جيش_الدفاع بعد اكتشاف نفق #حزب_الله الإرهابي الممتد من منطقة جنوب #كفركلا الى داخل #إسرائيل وجولة قائد فرقة الجليل في الميدان #درع_الشمال pic.twitter.com/VaxVAWtbZ1

— افيخاي ادرعي (@AvichayAdraee) December 5, 2018

 

وبحسب ماذكرته وسائل اعلام، فان الجيش الاسرائيلي مستمر باعمال الحفريات عقب اكتشاف نفق قرب الحدود مع لبنان.

وبدأ الجيش الإسرائيلي صباح الثلاثاء باطلاق حملة "درع الشمال"، بهدف  إحباط وتدمير أنفاق حفرتها عناصر "حزب الله" لشن عمليات هجومية عبر الحدود من لبنان إلى إسرائيل ، مشيرا الى ان الانفاق لم يبدأ تشغليها بعد لكنها تشكل "تهديد للمدنيين الإسرائيليين".

 وقام الجيش  الاسرائيلي الاربعاء برفع سواتر ترابية  على الحدود مع لبنان، وذلك في اطار عملية "درع الشمال" لتدمير انفاق لحزب الله على الحدود.

ولم يعلق "حزب الله" على هذا الموضوع، لكن مجلس النواب اللبناني شكك بصحة الرواية الاسرائيلية، مشيرا الى ان اسرائيل لم تقدم اثبات او دليل حول وجود أنفاق على حدودها المشتركة مع لبنان


تابعونا عبر حساباتنا على شبكات التواصل تيليغرام  ، فيسبوك ، تويتر


.

وهددت اسرائيل سابقاً بضرب لبنان وبناه التحتية في أي نزاع مقبل مع حزب الله،  متهمة الحزب بانشاء قواعد عسكرية وصواريخ في محيط مطار بيروت فيما هدد الحزب بالرد.

ويشكل "حزب الله" اكبر تهديد لاسرائيل ، وسبق ان شنت الاخيرة هجمات قالت انها استهدفت مواقع تابعة للحزب في سوريا، متهمة اياه بحصوله على شحنات أسلحة من إيران.

 وخاضت إسرائيل حربا في 2006 ضد "حزب الله" اللبناني الذي تتهم إيران بدعمه عسكريا، وذلك عقب أسر الحزب لجنود إسرائيليين ردا على احتجاز عناصر من الحزب لدى إسرائيل.

سيريانيوز

 


TAG:

مع وصول شاحنات لإجلاء مدنيين من دير الزور... الأمم المتحدة: 200 أسرة محاصرة من "داعش"

أعلنت الأمم المتحدة، يوم الثلاثاء، عن تعرض 200 أسرة للحصار من قبل تنظيم "داعش" في منطقة صغيرة خاضعة تحت سيطرته بسوريا، بالتزامن مع دخول شاحنات آخر جيب للتنظيم في دير الزور لإجلاء من تبقى من المدنيين.