-

اقبليني كما انا.. بقلم: تامر عدنان نزهة

22.04.2017 | 11:55

إقبليني كما أنا

إقبليني رجل البعد وعمراً للغرام

وقبلةً وعشقاً وشوقاً مع توقي للانتصار

إقبليني بغروبي وكبريائي وكل الحنان

 

كلحظاتٍ هاربة من إعلان المحال

إقبليني بعنفوانك وأنوثتك الطاغية

إقبليني رعشة ونشوة وشغفاً وسلام

وكوني حضناً دافئاً واسعاً كالفجر

إقبليني عصفوراً عشقته السماء

زورقاً احبته النوارس

نهراًَ يشتاق للبحار

 

أحبك جداً جداً

لكن أخاف أن تعتقليني

أن تحجريني برداء غيرةٍ لا تنام

وامتلاكٍ بطعم النار

فأرجوكِ احبيني كما أنا

ولا تحاولي اعتقال نظرتي وروحي

وحساب خطوات حبي لكِ

 

فأنا أخاف أن تفشلي

كما تفشل الشواطئ في وقف الأمواج

كما تفشل الغيوم في احتجاز الأمطار

فدعيني اصب فيكِ

وكوني عميقة كالبحر

وشاسعة كالبحر

إقبليني حبيبتي كما يتقبل البحر كل الأنهار

وهي تركض له أبد الدهر


TAG:

تلاتة بتلاتة .. الدقة

هل يجب ان نضمن الاخبار التي ننقلها نوعا من التشويق حتى تصبح جذابة للقراءة ، هل يجب ان نعتمد التضخيم قليلا ونمرر المعلومات الحقيقية ضمن قالب مبهر .. كيف نقدم الاخبار