مساهمات القراء - مقالات

لماذا ذهب الإنسان بعيداً؟ ... بقلم : وحيد كامل

20.01.2016 | 17:57

 تقدمَ الإنسانُ علمياً في كافة المجالات على مدى العصور. كعلم الفلك ، والفيزياء ، و الذرة ، و التكنولوجيا الرقمية ، وغير ذلك الكثير. وأثر التقدم العلمي بشكل مباشر على الصناعات بأنواعها . فصُنِعَت المركبات الفضائية ، والأقمار الصناعية، والطائرة بدون طيار ، والسيارة و القطار بدون سائق، والحواسيب و الهواتف الذكية ، والإنسان الآلي ، الذي يقوم بخدمات مدهشة يعجز الإنسان نفسه عن القيام بها في بعض الحالات.

 

و التقدم العلمي وما رافقه من صناعات مُسخَّرٌ لصالح وخدمة البشرية في مجالات كثيرة ، و سببٌ في الدمار والخراب في ميادين كثيرة أيضاً.

ويعتبر التقدم العلمي و الصناعي مقياساً لمدى تطور هذه الدولة أو تلك في عصرنا. فنجد بلداً كاليابان وصل إلى مراحل مذهلة ، لدرجة أن البعض أطلق على هذه الدولة ساخراً أو معجباً (كوكب اليابان) ، و دولاً أخرى أيضاً مذهلة في تخلفها!!
تمكن الإنسان من إصلاح المركبات الفضائية و تبعد عنه آلاف الكيلومترات من خلال أجهزة التحكم عن بعد دون أن يذهب إليها.


إن روح الإنسان هي أغلى و أعز ما يملك دائماً ، وهي السبب المباشر و الوحيد لبقائه على قيد الحياة . فالإنسان بدون روح يصبح جثة هامدة ، إكرامها بدفنها!
الروح قريبة جداً من الإنسان ، بل في داخله ، ولا يمكن المقارنة بينها وبين مسافات الفضاء الخارجي البعيدة التي غزاها و سبر غورها.

بعد كل هذا العلم و التقدم ، لماذا لم يستطع الإنسان أن يعرف سر روحه حتى الآن ، ولم يتمكن من فك لغزها ، بدلاً عن ، أو إضافة إلى إنجازاته العلمية العظيمة؟!

https://www.facebook.com/you.write.syrianews/?fref=ts


واشنطن توزع مشروع قرار على مجلس الأمن بشأن تجديد التحقيق حول الكيماوي بسوريا

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية أنها ستوزع على مجلس الأمن مشروع قرار جديد, في وقت لاحق اليوم, بشأن تجديد تحقيق دولي حول تحديد المسؤول عن الهجمات الكيماوية في سوريا, مما يهيئ الساحة لمواجهة محتملة مع روسيا.

المقداد: توغل تركيا بادلب "عدوان".. وواشنطن تعرقل تقدم الجيش النظامي في البادية

وصف نائب وزير الخارجية والمغتربين فيصل المقداد, التوغل التركي في محافظة ادلب بأنه "عدوان سافر", ويتناقض مع التزامات أنقرة في مباحثات أستانا, فيما اتهم الولايات المتحدة الأمريكية بالسعي لمنع تقدم الجيش النظامي واستعادة السيطرة على البادية.