المنوعات

المشروبات الغازية منخفضة السعرات تحد من عودة هذا المرض الخطير؟

09.08.2018 | 20:37

كشفت دراسة أمريكية  حديثة فوائد جديدة للمشروبات الغازية (الصودا) منخفضة السعرات الحرارية، حيث وجدت انها تقي من مخاطر عودة سرطان القولون إلى المرضى الذين عانوا منه.

ونقلت وكالة رويتز عن كبير الباحثين وهو مدير مركز ييل للسرطان في مدينة نيو هيفين بولاية كونيتيكت الأمريكية تشارلز فوكس قوله انه "نبحث دور النظام الغذائي وأسلوب الحياة في مخاطر الإصابة بسرطان القولون وعوامل متنوعة مرتبطة بعودة السرطان".

وافادت الدراسة إلى أن مخاطر عودة سرطان القولون إلى المرضى الذين يتناولون مشروبا أو أكثر من المشروبات الغازية (الصودا) منخفضة السعرات الحرارية يوميا تكون تقريبا نصف مثيلتها لدى من لا يشربونها أو يشربون قدرا أقل.

وأضاف فوكس أن "من بين هذه العوامل السمنة وأسلوب الحياة الذي لا يشمل ممارسة التمرينات الرياضية بكثرة والنظام الغذائي القائم على تناول الكثير من الكربوهيدرات والمشروبات المحلاة بالسكر".

واوضح أن "المرض يعود إلى حوالي 30 بالمائة من مرضى سرطان القولون الذين يخضعون للجراحة".

واقترح فوكس ان "شرب الماء لكونه الخيار الصحي الأمثل لكن إذا كنتم تحبون السكر وترغبون في مشروب محلى فقد تكون المشروبات الغازية منخفضة السعرات الحرارية بديلا".

واشارت الدراسة انه قد يكون إقبال المرضى على الصودا منخفضة السعرات بدلا من المشروبات الغازية والعصائر المحلاة بالسكر مما يعني أن مقدار السكر الذي يدخل أجسامهم يصبح أقل.

ولاجراء البحث قام الباحثون بجمع معلومات عن النظام الغذائي لنحو 1018 مريضا بسرطان القولون في المرحلة الثالثة.

واظهرت النتائج إلى أن مخاطر عودة السرطان للمرضى الذين تناولوا مشروبا واحدا على الأقل من المشروبات الغازية منخفضة السعرات يوميا كانت أقل بنسبة 46 في المئة مقارنة بمن لم يشربوا سوى واحدا منها في الأسبوع.

وكانت دراسات سابقة توصلت إلى أن تناول اثنين من مشروبات الصودا منخفضة السعرات يوميا يؤدي إلى خسارة الكثير من الوزن مما قد يعني الحد من مخاطر الإصابة بسرطان القولون.

 

سيريانيوز

 

RELATED NEWS
    -

التحالف الدولي يستعد للمرحلة النهائية من تصفية "داعش" في سوريا

أعلن ممثل الرئيس الأمريكي في التحالف الدولي، بريت ماكغورك، يوم الجمعة، ان الولايات المتحدة الأمريكية تستعد لإطلاق المرحلة الأخيرة من العملية العسكرية للقضاء على ماتبقى من عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في سوريا.

مساعدات بريطانية جديدة لحماية المعرضين لخطر الهجمات في شمال غرب سوريا

أعربت بريطانيا عن "القلق" من العمليات العسكرية للنظام السوري وداعميه ضد المدنيين في ادلب والمناطق المجاورة، مشيرة الى مساعدات جديدة ستقدمها لحماية الملايين المعرضين لخطر الضربات الجوية القاتلة في شمال غرب سوريا.