أخبار العالم

إعصار “نايت” يخلف قتلى في أميركا الوسطى ويهدد ساحل الخليج الأمريكي

07.10.2017 | 12:34

تضاعفت قوة العاصفة الاستوائية "نايت" أثناء تقدمها باتجاه منتجعات المكسيك الساحلية وسواحل الولايات المتحدة, بعدما اجتاحت أميركا الوسطى, التي خلفت عدد من القتلى وفرار آلاف المواطنين.

وبحسب وسائل إعلامية، فإن اعصار "نايت" اسفر عن مقتل 11 شخصا في نيكاراغوا و6 في كوستاريكا، إضافة إلى 3 في هندوراس.

وأعلنت سلطات كوستاريكا "حالة الطوارئ", فيما لا تزال المدارس والمنشآت الإدارية في البلاد "مغلقة"، في وقت تواجه فيه نيكاراغوا المجاورة "انهيارات أرضية وفيضانات وانقطاعات في الكهرباء".

وأشارت خدمات الطوارئ إلى أن حصيلة الضحايا "ما زالت مؤقتة"، لأن هناك "7 مفقودين في نيكاراغوا و15 في كوستاريكا"، حيث" اضطر أكثر من 5 آلاف شخص إلى مغادرة منازلهم بسبب سيول طينية".

وتحولت العاصفة "نايت" إلى إعصار قبل وصولها إلى جنوب الولايات المتحدة وإلى ولايتي لويزيانا وفلوريدا, بحسب المركز الأمريكي للأعاصير.

وتتأهب مدينة نيو اورلينز وغيرها من المدن الاميركية على ساحل خليج المكسيك تحسبا للاعصار”نايت”.

وقد تصبح "نايت" رابع إعصار يضرب الولايات المتحدة في أقل من شهرين، بعد  "ماريا" و"هارفي" و"إيرما"

.واجتاحت رياح الإعصار "ماريا", مصحوبة بفيضانات غزيرة, الشهر الماضي, السواحل الجنوبية الشرقية لبورتوريكو, متسببة بدمار في البنى التحتية, فضلا عن فرار الاف المواطنين إلى الملاجئ., في إعصار هو الأقوى الذي ضرب الجزيرة الأمريكية.

كما تسبب الإعصار "هارفي", الذي ضرب ولاية تكساس الامريكية في أواخر شهر آب الماضي، بسقوط عشرات الضحايا وبأكبر خسائر اقتصادية  منذ 12 سنة, حيث قدرت الخسائر بنحو 180 مليار دولار أمريكي.

و اجتاح في 10 أيلول، الإعصار "إرما" ولاية فلوريدا، بعد أن ضرب كوبا وبورتوريكو والدومينيكان. حيث تسبب الاعصار بسقوط عشرات الضحايا.

سيريانيوز



TAG: