الاخبار السياسية

فصائل معارضة توقع في القاهرة على اتفاق لوقف اطلاق النار جنوب دمشق

12.10.2017 | 13:20

وقعت فصائل معارضة سورية مسلحة، يوم الخميس، على اتفاق يقضي بوقف اطلاق النار جنوب دمشق، وذلك بضمانة روسية ورعاية مصرية.

ونقلت وسائل إعلام عن قائد من فصيل "جيش الإسلام" المعارض محمد علوش، احد الموقعين على الاتفاق، ان "سيبدأ اعتبارا من اليوم الخميس 12 تشرين الأول، تمام الساعة الثانية عشر ظهرا بتوقيت القاهرة سريان الاتفاق".

وتابع علوش " تم التوافق على عقد اتفاق جديد لخفض التصعيد فى منطقة جديدة مهددة بالتهجير القسري جنوب العاصمة السورية دمشق، وتحديدا في حي القدم".

وشهد مؤخراً حي القدم جنوب دمشق مؤخراً مفاوضات بين فصائل المعارضة والنظام، في محاولة من الأخير لإخراج مقاتلي المعارضة منه الى ادلب شمالاً، دون أن تثمر تلك المفاوضات عن نتيجة محددة.

و تم توقيع الاتفاق في مقر المخابرات المصرية في العاصمة القاهرة، وبضمانة روسية.

واضاف قائد "جيش الإسلام" ان "الاتفاق مبدئي وسنرجع بعد أيام لاستكمال هذا الاتفاق، ونشكر القيادة المصرية"، مبيناً ان الاتفاق "ينص على استمرار فتح المعابر في جنوب العاصمة دمشق لدخول المساعدات الإنسانية ورفض التهجير القسر، اضافة لفك الحصار عن الغوطة الشرقية" .

ووقع الاتفاق من جانب فصائل كل من "جيش الإسلام" و"جيش الأبابيل" و"أكناف بيت المقدس" برعاية مصرية وضمانة روسية.

وكانت قيادة القوات الروسية العاملة في سوريا والمعارضة السورية, توصلتا تموز الماضي، لاتفاق على آلية تخفيف التصعيد في الغوطة الشرقية بريف دمشق, وذلك بوساطة مصرية.

وسبق أن لعبت مصر دوراً راعياً للتوصل الى اتفاقات مشابهة، حيث تم في 3 آب الماضي الاعلان عن التوصل إلى اتفاق في العاصمة المصرية القاهرة، حول إنشاء منطقة ثالثة لتخفيف التوتر في سوريا شمال مدينة حمص.

سيريانيوز

RELATED NEWS
    -

نتنياهو لبوتين: تسليم منظومات "اس-200" لـ"يد غير مسؤولة" سيهدد أمن المنطقة

عارض رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، يوم الاثنين، قرار موسكو تسليم منظومات "اس- 300" الى سوريا، عقب حادثة اسقاط الطائرة الحربية الروسية فوق الاجواء السورية، في حين أرجع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سبب القرار المتعلق بتعزيز القدرات القتالية للدفاع الجوي السوري الى "حماية العسكريين الروس من أي خطر"

قضية رحلة الرئيس عون الى نيويورك تتفاعل.. تحميل "الميدل ايست" المسؤولية.. والاخيرة تعتذر

تفاعلت قضية انزال ركاب طائرة تابعة لشركة الشرق الاوسط اللبنانية (الميدل ايست) والتي كانت متوجهة الى مصر, وذلك للاستعانة بها لسفر الرئيس اللبناني ميشال عون الى نيويورك للمشاركة في اجتماعات الهيئة العامة للامم المتحدة.