أخبار العالم

انطلاق عملية الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في تركيا

24.06.2018 | 12:46

بدأت صباح يوم الأحد، انتخابات رئاسية وبرلمانية في تركيا في يوم موحد يتنافس فيها 6 مرشحين على منصب رئيس الجمهورية، و8 أحزاب على شغل المقاعد البرلمانية.

وأفادت وسائل إعلامية تركية، ان مراكز الاقتراع فتحت أبوابها أمام الناخبين في الساعة الثامنة صباحا بالتوقيت المحلي (05:00 بتوقيت غرينتش) وسيستمر التصويت حتى الخامسة مساء (14:00 بتوقيت غرينتش).

ويتنافس في الانتخابات الرئاسية كل من الرئيس الحالي رجب طيب أردوغان مرشحا عن "حزب العدالة التنمية الحاكم"، ومحرم إنجة عن "حزب الشعب الجمهوري"، وميرال أقشينير عن "حزب الخير"، وصلاح الدين دميرطاش عن "حزب الشعوب الديمقراطي"، وتمل قره ملا أوغلو عن "حزب السعادة"، إضافة إلى دوغو بيرينجيك عن "حزب الوطن".

ولكي يصل المرشح الرئاسي إلى سدة الحكم عليه أن يحصل على 50% من الأصوات +1، وفي حال لم يتمكن المرشحون من تحقيق هذه النتيجة، تترك المنافسة للمتنافسين الأولين في عدد الأصوات، ليخوضا جولة إعادة في 8 تموز القادم.

أما في الانتخابات البرلمانية فتشارك 8 أحزاب تندرج تحت تحالفين كبيرين، هما "تحالف الشعب" ويضم حزبي "العدالة والتنمية" الحاكم و"الحركة القومية"، ويدعمهما حزب الاتحاد الكبير الذي سيقدم مرشحيه على قوائم الأول.

ويضم التكتل الثاني، "تحالف الأمة" المكون من حزب "الشعب الجمهوري" أكبر أحزاب المعارضة والحزب "الجيّد" (الصالح) و"حزب السعادة"، ويدعم هذه الأحزاب بشكل غير رسمي "الحزب الديمقراطي"، الذي سيقدم مرشحيه على قوائم الأول والثاني.

وإضافة إلى ما ذكر، فهناك أحزاب أخرى تخوض الانتخابات مستقلة كحزب "الوطن"، وحزب "الهدى"

وتوقع خبراء أتراك فوز الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في الانتخابات الرئاسية التي بدأت اليوم الأحد في تركيا.

وكانت هذه الانتخابات مقررة في تشرين الثاني 2019، لكن الرئيس رجب طيب أردوغان، دعا إلى تقديم موعد الانتخابات إلى 24 حزيران الحالي، بسبب ما وصفه بالحاجة إلى قرارات على الصعيد الاقتصادي وأزمات المنطقة.

ويشار إلى أن هذه الانتخابات الرئاسية والبرلمانية التي تقام في يوم واحد جاءت بموجب تعديلات دستورية سعى إليها أردوغان، ستمنحه سلطات معززة وستلغي منصب رئيس الوزراء.

سيريانيوز

RELATED NEWS
    -

احكام غيابية باعدام ابو محمد الجولاني والبويضاني

أصدرت محكمة الجنايات بدمشق أحكاماً غيابية باعدام كل من زعيم "هيئة تحرير الشام" المدعو محمد حسين الشرع الملقب "أبو محمد الجولاني"، وزعيم "جيش الإسلام" عصام بويضاني، وزعيم "فيلق الرحمن" عبد الناصر الشمير.