الأخبار المحلية

قتلى وجرحى باشتباكات بين "الأسايش" والجيش النظامي في القامشلي

08.09.2018 | 13:37

اندلعت اشتباكات، صباح السبت، بين قوات الامن "الأسايش" وعناصر الجيش النظامي، في مدينة القامشلي، مااسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الطرفين.

وأفادت القيادة العامة لقوى الأمن الداخلي "الآساييش"، في بيان لها، نشرته مواقع كردية، ان "11 عنصراً من عناصر النظام السوري قتلوا كما  جرح اثنين، إضافة إلى مقتل 7 من قوات "الآساييش"، وجرح آخر في مواجهات جرت في قامشلو إثر دخول دورية تابعة للنظام السوري للمنطقة".

واشار البيان الى ان "دورية تابعة للنظام مؤلفة من ثلاثة سيارات دخلت صباح اليوم إلى مناطق سيطرة قواتنا في مدينة قامشلو، و اعتقلت المدنيين العزل".

واتهم البيان القوات النظامية باستهداف نقاط عسكرية لـ "الاسايش"، ماحدا بقوات الاخيرة للرد على ذلك، لتسفر المعارك عن قتل 11 عنصر من عناصر النظام و جرح 2 و مقتل 7 من "الأسايش" و جرح واحد".

وتحدثت قناة "روناهي" الكردية ان "القوات التابعة للنظام السوري وخاصة الأمن العسكري شنت هجمات على الشعب في مدينة قامشلو، وقامت بخطف عدد من المواطنين في وقت سابق".

وبينت القناة ان "دورية تابعة للأمن العسكري التابع للنظام السوري شنت صباح اليوم هجوم جديد على الاحياء القريبة مطار قامشلو، الواقع في جنوب مدينة قامشلو".

 وتدخلت قوى الامن الداخلي للرد على ذلك، حيث اندلعت اشتباكات بين الطرفين، مما اسفر عن مقتل 13 من النظام النظامي، بحسب القناة.

بالمقابل اتهمت مصادر مؤيدة، عبر صفحات التواصل الاجتماعي، قوات "الاسايش" بادرت الى اطلاق النار على دورية تابعة لقوى الأمن في شارع الحسكة بمدينة القامشلي، ماادى الى حدوث معارك ، حيث ساد حالة توتر في المنطقة

واشارت المصادر الى ان المعارك اسفرت عن مقتل واصابة عدد من عناصر الأمن ، وعناصر "الاسايش".

من جهتها، أفادت قناة "روسيا اليوم"، نقلا عن مراسلها، ان مدينة القامشلي تشهد "حالة استنفار أمني" بعد سقوط قتلى وجرحى جراء اشتباكات بين قوات الأمن التابعة لـ"الإدارة الذاتية الكردية "والقوات الرديفة للجيش السوري.

وحسب مانقله مراسل القناة عن شهود عيان، فان سبب المعارك هو "الخلاف بين الإدارة الكردية والسلطات السورية، بسبب انتخابات الإدارة المحلية واعتقال "الآساييش" للعشرات من المرشحين لهذه الانتخابات".

وتخضع القامشلي شمال شرقي سوريا بمعظمها لسيطرة القوات الكردية، بينما يسيطر الجيش النظامي على مربع أمني فيها.

وتأتي الحادثة عقب سلسلة تفاهمات بين الاكراد والنظام السوري بدأت مؤخراً عقب زيارات متكررة لممثلين عن النظام إلى قادة "الوحدات الكردية" في القامشلي والحسكة.

وتداولت انباء في وقت سابق بتكثيف الاتصالات بين أكراد سوريا ودمشق لبحث ترتيبات تتعلق بـ"مستقبل المناطق الخاضعة للسيطرة الكردية".

سيريانيوز

 


TAG:

احكام غيابية باعدام ابو محمد الجولاني والبويضاني

أصدرت محكمة الجنايات بدمشق أحكاماً غيابية باعدام كل من زعيم "هيئة تحرير الشام" المدعو محمد حسين الشرع الملقب "أبو محمد الجولاني"، وزعيم "جيش الإسلام" عصام بويضاني، وزعيم "فيلق الرحمن" عبد الناصر الشمير.