الأخبار المحلية

بنود الاتفاق بين المعارضة و روسيا في الجنوب السوري

06.07.2018 | 17:37

توصلت المعارضة السورية المسلحة مع الجانب الروسي، يوم الجمعة، إلى اتفاق مصالحة في جنوب سوريا نصّ على عدة بنود.

وجاء في البنود وفقاً لما ذكرته قناة (روسيا اليوم):

- يتم وقف إطلاق النار في درعا يبدأ اليوم والفصائل المسلحة تسلم سلاحها الثقيل والمتوسط بجميع المدن والبلدات، كما يحق لجميع المسلحين بتسوية أوضاعهم بضمانات روسية.

- يمكن لمن لم يرغب من المسلحين بتسوية أوضاعهم مغادرة الجنوب السوري مع أفراد عائلاتهم إلى إدلب.. وتسليم مواقع فصائل المعارضة المسلحة على طول خط الجبهة مع "داعش" للجيش العربي السوري .. ويستطيع جميع الأهالي الذي خرجوا من مدنهم وبلداتهم العودة إليها بضمانات روسية".

- تسليم جميع نقاط المراقبة على طول الحدود السورية الأردنية لتكون تحت سيطرة الحكومة السورية.. ويرفع العلم السوري وتعود المؤسسات للدولة بعد خروج غير الراغبين بتسوية أوضاعهم".

- يتم حل مشكلة المنشقين والمتخلفين عن خدمة العلم وإعطاؤهم فترة تأجيل لمدة ستة أشهر".

وقال ناطق باسم المعارضة السورية إبراهيم الجباوي، في وقت سابق من يوم الجمعة أن المعارضة توصلت لاتفاق مع الجانب الروسي على وقف إطلاق النار، و تسليم سلاحها على مراحل ونشر أفراد من الشرطة العسكرية الروسية قرب الحدود مع الأردن.

وأعلنت المعارضة السورية يوم الخميس, عن نجاح الوساطة الأردنية في عودة ممثلي الفصائل المسلحة المعارضة إلى طاولة المفاوضات مع العسكريين الروس, وذلك بعد فشل الجانبين في التوصل لاتفاق الأربعاء.        

وجرت في مدينة بصرى الشام أربع جولات من المفاوضات بين المعارضة السورية المسلحة والعسكريين الروس بوساطة الأردن.

وبدأ الجيش النظامي، بدعم جوي روسي، عملياته العسكرية منذ نحو اسبوعين ضد المسلحين الرافضين للمصالحة، حيث تمكن من استعادة السيطرة على العديد من البلدات، بعد موافقة العديد من المسلحين في عدد من البلدات الدخول باتفاق مصالحة .

وقام الأردن بجهود وساطة لاستئناف  المفاوضات بين المعارضة السورية ومفاوضين روس، من اجل التوصل لاتفاق سلام بشأن الوضع بالجنوب السوري، وسط تحذيرات دولية من كارثة إنسانية ، عقب فرار الآلاف من المدنيين من منازلهم هربا من العنف.

ويخضع الجنوب السوري لاتفاق خفض التوتر المبرم بين الدول الضامنة (تركيا وروسيا وإيران) في تموز 2017، بالعاصمة الكازاخستانية أستانا.

سيريانيوز

RELATED NEWS
    -

ردا على" حكومة الانقاذ".. "الحكومة المؤقتة" ترفض تغيير "علم الثورة"

أصدرت "الحكومة المؤقتة"، يوم الاثنين، بياناً أكدت فيه على أن علم الثورة هو العلم المعتمد لدى كافّة مؤسساتها المدنية والعسكريّة التابعة لها، وذلك ردا على قرار لما يسمى "الهيئة التاسيسية لحكومة الانقاذ" باعتماد علم جديد.