بلدان خارج الخارطة

رغم قربها من "مثلث الشيطان"..جزر برمودا...طبيعة خلابة ومقصد سياحي ساحر

18.12.2018 | 16:51

برمودا هي مجموعة من الجزر الواقعة في وسط المحيط الأطلسي، وهي جزء من المملكة المتحدة، سميت بهذه التسمية نسبةً إلى مكتشفها البحار خوان برموديث.

تضم برمودا عدة جزر يبلغ عددها نحو 123 جزيرة، ومن أشهرها، جزيرة برمودا الكبرى، وجزيرة سانت جورج، وجزيرة سومرست، وتعتبر مدينة هاميلتون العاصمة الرسمية  وتعد المركز المالي.

المساحة   53 كيلومتر مربع

التعداد السكاني       65024 (2012)

عاصمة   هاميلتون، جزر برمودا

اللغة الرسمية         اللغة الإنجليزية[

العملة     دولار برمودي

وسميت برمودا بهذا الاسم نسبةً إلى مكتشفها البحار الاسباني خوان برموديث الذي وصل اليها عام 1503.

بعد نهاية الثورة الأمريكية والبحرية الملكية بدأ العمل على تحسين الموانئ، وخلال عام 1811 تم بناء ترسانة كبيرة في جزيرة إيرلندا غربي برمودا لتكون بمثابة قاعدة بحرية رئيسية لحراسة الممرات الملاحية في المحيط الأطلسي، وخلال عام 1812 وقعت حرب بين بريطانيا، والولايات المتحدة بدأها البريطانيون بهجمات على العاصمة الأمريكية واشنطن، وخلال عام 1816 بنى جيمس أرنولد ترسانة رويال البحرية لحماية برمودا من الهجمات الأمريكية.

وتعد الجزيرة واجهة سياحية فريدة ومميزة، رغم تجنب الكثير من الناس زيارة هذه المنطقة، بسبب قربها من مثلث برمودا "مثلث الشيطان"، ذو التاريخ المظلم والذي سقطت فيه الكثير من الطائرات وغرقت فيه الكثير من السفن لأسباب مجهولة، خلال الحربين العالميتين الاولى والثانية، حتى خمسينات القرن الماضي.

تعتمد في اقتصادها على الواردات من الخارج إلى سوقها؛ وتفرض مجموعة من الضرائب على هذه المنتجات سواء كانت شخصية أو من قبل شركات، وتعتبر نسبة هذه الضرائب هي واحدة من أعلى نسب الضرائب في العالم، ويعتمد النظام الضريبي المحلي على رسوم الاستيراد، وعلى الضرائب المفروضة على الرواتب.

أما قطاع السياحة فيعد ثاني أكبر قطاع تعتمد فيه برمودا على اقتصادها، حيث تعد برمودا من المناطق السياحية الجميلة.

تتميز برمودا بمعالم ومواقع سياحية فريدة من نوعها ، يوجد فيها الشواطئ الجميلة والفنادق المطلة على الشواطئ والمياه العذبة، كما تحتوي المنطقة على العديد من حطامات السفن، والشعاب المرجانيّة، و الحدائق الخلابة والكاتدرائيات القديمة والمعارض الفنية المتنوعة، بالاضافة لالأزقة القديمة الممتلئة بمتاجر بيع التذكارات القديمة والغريبة

 




وتُعدّ ترسانة البحرية الملكية ، هي من أكثر المعالم شعبية وجذباً للسياح في المنطقة، وتحتوي الترسانة على متحف برمودا البحري.

ومن أشهر المعالم الأخرى في الجزر هي حوض برمودا للأسماك، وحديقة للحيوانات، ومتحف برمودا للفن، وكهوف الكريستال .

ويمكن للزوار القيام بالعديد من الأنشطة المختلفة والممتعة مثل الإبحار في المياه ، ولعب جولة على أحد ملاعب الجولف ، بالإضافة إلى وجود عدد كبير من المنتجعات الفاخرة والمطاعم


مناخ الجزيرة رطب شبه استوائي ،  وتعتبر درجات الحرارة في فصل الصيف حارة إلى معتدلة.

المصدر الوحيد للمياه العذبة في جزر برمودا هو هطول الأمطار التي تُجمع من الأسطح وتوضع في صهاريج.

تعد هاميلتون، العاصمة ، المركز التجاري والمالي بالمقام الاول، كما تعد مركز جذب سياحي مهم،  تأسست المدينة عام 1793، وسميت بهذه التسمية نسبة إلى سير هنري هاملتون أول رئيس بلدية لها،

تتميز المدينة بتعدادها السكاني المحدود، بالرغم من انها المنطقة التجارية، حيث وصل عددهم إلى حوالي 1010 أشخاص عام 2010.

تطل المدينة على ميناء هاميلتون، ويوجد فيها عدد كبير من مراكز الشركات الاجنبية، والتي يصل عددها إلى نحو 400 شركة.

تُعد هاميلتون مقراً للعديد من شركات التّأمين العالمية، وتمثل مصدراً للخدمات المالية، وصناديق الاستثمار، وخدمات التأمين وإعادة التأمين، إضافة إلى الصناديق ذات الغايات الخاصة

تَعتمد هاميلتون سياسات تُخفض من قيمة الضرائب، ما أدى إلى توافد الشركات الأمريكيّة على المدينة،حيث تعتبر المقرّ الرئيسي لعدد من الشركات الرائدة.

تعد المدينة مركز سياحي مهم، حيث توجد فيها حدائق عديدة مقارنة بمساحتها، تعتبر حديقة فيكتوريا أبرزها، كما يوجد فيها شواطئ جميلة، حيث تفسح المجال اما السياح بممارسة الرياضات المائية مثل التزلج على الماء، والقوارب الشراعية، وركوب الأمواج والغوص تحت الماء.  

تتميز المدينة بالطقس الحار، بالرغم من انها تقع في الجهة الشمالية من خط الاستواء، يسودها المناخ شبه الاستوائي الرطب لمدة قصيرة ثم يحل معه المناخ المداري، شتاؤها معتدل، اما هطول الأمطار مستمر على طول السنة، مع قدوم الأعاصير إليها في فصلي الصيف والشتاء، ولا تشهد المدينة مواسم جفاف إلا في حالات نادرة جداً



جزر برمودا عرضة للرياح الشديدة لانها تقع في حزام الأعاصير ،  مما يؤدّي إلى إحداث ضررٍ كبيرٍ في بعض مناطق الجزر التي تتكون منها ،ومع ذلك، فهي محمية نوعا ما من كامل القوة التدميرية للأعاصير بفضل الشعاب المرجانية المحيطة بها..


 

اعداد - سيريانيوز

 


TAG: