مساهمات القراء - شعر

سمراء ... بقلم : احمد محمد علي الاعرج

15.02.2016 | 15:48

(1)

سمراء هيفاء فاتنة عاشقة
هام القلب بها
ما ارتوت عيون المها حين ناظرتها
ولا البدر اكتمل في الليلة الرابعة عشر
لالتقاء الربيع على شاطئ البحر
غيداء في محياها
رسم النيل صورة السماء
عناقيد عنب و نبيذ
نجوم و رياحين و أجراس
داعبت الريح ثغرها لحنا عذبا نديا
يروي قصة اللقاء و البداية

 

(2)

سمراء فاتنة عذبة
في عيونها تلاقت الذكريات
شريط حريري يعانق الجدايل
يداعب الشفاه عاشقا
باحثا عن عشتار
و عن سر الخلود الأبدي
باحثا عنك و عني
و عن لحظة اللقاء الأول
عن العيون الحائرة الناعسة العطشة
و عن التقاء جسدينا
في ركن مظلم على أطراف النيل
كان الليل موعدنا
و صوت النجوم ترقص رقصة النار الدافئة
و عناق شفاهنا يرسم على وجه الماء
قصص الأوراق تتمايل طربا
ترقص رقصة الحب
و الفراشات تتمايل كزهر اللوز
ترسم بأحرف الليل
أغنية برائحة الياسمين


(3)


سمراء فاتنة عاشقة
في ثنايا نيسان و بين أزهار اللوز
رسم الموج حكاية الولادة
قصصا
حكايا ًو أساطير
أغاني غزلتها أصوات الأجراس
و همسات جدائل تتراقص تتمايل
عبير الياسمين في شفتيك
كأس نبيذ حالم
يسافر عبر الأزمان
يروي قصص الأقدمين
قصة القبلة الأولى
ورقصة النارنج على البوابة القديمة
كان اللقاء دمشقي الهوى عذب نقي
وأسراب الحمام تعانق السماء
ترسم بخيوط الشمس
عيناك تهيم كصوت البحر
حين يغني الفجر
طربا ليوم جديد
فيرسم على وجهك قلادة تزينها الورود
و أهات العشاق بعد طول فراق

 


(4)

كان اللقاء دمشق و عمان
القاهرة و تونس و كل المدن
من عصور الهشيم الأول حيث ولدنا
عاشقان
هائمان
تائهان
نبحث في دفاترنا
بين السطور
عن أحرف ترسم القصيدة
قصة نرويها عند الغسق
انا و انا و انت نحن
اللقاء و الفراق
الليل و النهار
الشمس و القمر
النقيض مع النقيض
جنون نيرون و عظمة الاولمب
التقاء الربيع و الشتاء
دورة الحياة و لذة الموت
بداية النهاية و نهاية النهاية
لحن قيثارة اتعبته الرحلة
و سفينة أنهكتها المرافئ البعيدة

 


(5)

انا و انت
نحن البداية
نحن الرواية
قصة لا تنتهي في الليلة الألف و لا تبدأ
انا و انت و انا
مزيج ألوان متعب
يداعب عينيك باحثا عن المرسى
عن ذكريات اللقاء الأول ذات ربيع
علي ناصية مظلمة
قرب النيل و بردى
عله ذات مساء ناعس
يغمض جفنيه
كي لا يسافر الحلم
عند الصباح الجديد
 






https://www.facebook.com/you.write.syrianews/?fref=ts


بعد تصريحات امريكية بشان الاسد.. الهيئة العليا للمفاوضات: واشنطن تبعث برسائل متضاربة بشان سورية

قالت عضو الهيئة العليا للمفاوضات فرح الأتاسي، ان "وزارة الخارجية الأمريكية والبيت الأبيض يبعثان رسائل متضاربة بشأن سوريا", وذلك بعد تصريحات امريكية بان مصير الرئيس بشار الاسد يقرره الشعب السوري.