بلدان خارج الخارطة

ليختنشتاين.. امارة بلا موارد طبيعية.. الاغنى في العالم   

09.11.2018 | 15:02

هل سمعت بامارة ليختنشتاين، تلك الامارة الصغيرة على سفوح جبال الالب، امارة يعود تاسيسها الى نحو 300 عام، تمتلك طبيعة خلابة، قممها مغطاة بالثلوج ويعتبر مواطنوها من الاغنى عالميا على الرغم من عدم امتلاكها للثروات الطبيعية.

الموقع الجغرافي:

تقع في وسط أوروبا وتحديداً بين غرب النمسا وشرق سويسرا في جبال الألب 

تعداد السكان: 37810 نسمة عام 2017

المساحة: 160 كم2

العاصمة: فادوتس

اللغة الرسمية: الالمانية

العملة: الفرنك السويسري

 

تبلغ مساحة امارة ليختنشناين 160 كم2 (ثالث أصغر دولة في أوروبا) وتنقسم إلى 11 بلدية، وتتكون كل منها في الغالب من مدينة واحدة، ثلثا مساحتها يتكون من سفوح جبال الالب.



ليختنشتاين هي دولة داخلية في وسط أوروبا، على الشاطىء الشرقى لنهر الراين، بين سويسرا والنمسا ، ويشكل نهر الراين الحدود الغربية للإمارة، الجزء الشرقي من البلاد يقع على ارتفاع أكبر، ويبلغ ارتفاع أعلى نقطة في الإمارة 2599 م تحدها النمسا شرقا - ألمانيا شمالا - سويسرا غربا - إيطاليا جنوبا..


يبلغ عدد سكان الامارة 37810 نسمة وفقا لاحصاء 2017، عرقُ ليختنشتاين هو الغالبُ في المنطقة، حيث يُشكل ما نسبته 65.6% من إجماليّ السكان، ونسبة 34.4 من الأعراق الأخرى (الالمان والطليان).

يتبع 76.2% من سكان الامارة الروم الكاثوليك فيما يشكل البروتستانت 7%، وبنسبة 16.8% من الديانات الأخرى.



فادوتس هي عاصمة ليختنشتاين ويبلغ عدد سكانها حوالي 5248 نسمة ومن أهم معالمها قلعة فادوتس وهي مقر الحكم في الامارة، كما يوجد بالمدينة مقر البرلمان، ويوجد بها 3 متاحف هم متحف الفنون الجميلة ومتحف الطوابع والمتحف الليختنشتايني الوطني، وللمدينة فريقها المعروف باسم فريق فادوتس لكرة القدم والذي يلعب كبقية الفرق الليختنشتانية في الدوري السويسري.

كما يوجد في ليختنشتاين عدة مدن هي استشين بالزيرس تريسين تريسينبيرغ روغل شان كامبرين نيندلن شلينبرغ.


الامارة من الدول الغنية في العالم حيث وصل الناتج الاجمالي القومي 5.487.773.452 مليار حسبَ عام 2012 فيما تبلغ حصة الفرد السنوية من هذا الناتج  149.478 الف دولار مسجلا المرتبة الثانية عالميا.

تعتبر الخدمات المالية من اكبر مصادر الدخل للامارة اذ تعتبر ملجأ ضريبيا للكثير من رؤوس الاموال بالاضافة الى السياحة حيث يزورها سنويا ملايين السياح لطبيعتها الخلابة وعراقتها.


كما تضم الامارة واحدة من أكبر الشركات المصنعة للاسنان الاصطناعية في العالم بالاضافة الى صناعات الإلكترونيات، الصناعات الغذائية، الأجهزة الدقيقة، وغيرها...

فيما تستورد الإمارة المكائن بضائع معدنية منسوجات مواد غذائية كما تستورد 90 % من طاقتها لعدم توفر موارد طبيعية.


تأسست امارة ليختنشتاين نسبة إلى اسم العائلة المالكة في عام 1719، وكانت الإمارة مرتبطة بشكل وثيق بالنمسا حتى الحرب العالمية الأولى وبسبب تدهور اقتصاد النمسا قررت الإمارة التعاون مالياً مع سويسرا وأثناء الحرب العالمية الثانية بقيت على الحياد ولم تنحز إلى أي جانب.


نظام الحكم في ليختنشتاين يعتمد على برلمان يرأسه الأمير ويضم البرلمان 25 نائباً ينتخبون من قبل الشعب، مجلس الوزراء يضم خمس رجال وامرأة ويهتم بالشؤون السياسية اليومية، وهذه الإمارة لا تملك جيشاً وتعتمد على سويسرا للدفاع عن أراضيها.


يسود ليختنشتاين مناخ قاري بشتاء بارد وغائم مع تساقط الثلوج أو هطول المطر بشكل متكرر حيث تصل درجات الحرارة في الشتاء الى 15 تحت الصفر، مما يجعل البلاد مقصدا شعبيًا لمحبي التزلج، أما الصيف فتكون أجواؤه باردة بشكل لطيف أو دافئة معتدلة، وفي كثير من الأحيان يمكن أن تكون غائمة ورطبة حيث تتراوح درجات الحرارة في الصيف ما بين 20 و25 درجة.

ليختنشتاين ليس فيها مطار، بينما عندها مطار مروحيات واحد في مدينة بالزرس الجنوبية أقرب مطار لها في سويسرا هو مطار سانت غالن ألتنراين وأقرب مطار في ألمانيا هو مطار فريدريشسهافن، التي بها عدد قليل من الرحلات المبرمجة نحوها.

 

اعداد سيريانيوز


TAG: