أخبار العالم

ترامب يعلن إلغاء القمة مع زعيم كوريا الشمالية ويعتبرها انتكاسة للعالم كله 

24.05.2018 | 20:15

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب, يوم الخميس, إلغاء قمته المقررة مع رئيس كوريا الشمالية في سنغافورة الشهر المقبل، مشيرا إلى جهوزية الجيش الأمريكي للرد على أية استفزازات كورية.
وقال ترامب في كلمة متلفزة من واشنطن "قررت إلغاء قمة سنغافورة في الثاني عشر من حزيران، وأعتقد أن هذا انتكاسة للعالم ولكوريا الشمالية".
ولفت ترامب إلى أن الجيش على أتم الاستعداد للرد إذا أقدم زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون على أي تصرف "أحمق", مضيفا، "تحدثنا مع كوريا الجنوبية واليابان، وهذه الدول ليست فقط جاهزة، إذا ما تحملت كوريا الشمالية، ولكنها أيضا جاهزة لتحمل أية تكاليف".
وتابع الرئيس الأمريكي "إذا لم تلتزم كوريا الشمالية فإننا جاهزون أكثر من ذي قبل، ولكن يحدوني الأمل أن يقوم رئيس كوريا الشمالية بما هو صحيح".
  اعلن ترامب يوم الثلاثاء،  إن التحضيرات جارية للقمة المتوقعة بينه وبين زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون، مشيرا الى انها قد تتأجل.
وكانت كوريا الشمالية هددت الاسبوع الماضي، بإلغاء القمة المرتقبة مع الرئيس الامريكي دونالد ترامب بسبب المناورات العسكرية التي تجريها الولايات المتحدة مع كوريا الجنوبية.
وكان من المتوقع ان تعقد القمة المرتقبة بين بين كيم والرئيس الأميركي دونالد ترامب في 12 حزيران المقبل في سنغافورة .
وتأتي التحركات الدبلوماسية الأخيرة بعد سنوات من التوترات في شبه الجزيرة الكورية حيث استدعت برامج بيونغ يانغ النووية والصاروخية عقوبات مشددة من مجلس الأمن الدولي والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وكوريا الجنوبية .
ويوجد 28500 جندي أمريكي في كوريا الجنوبية ضمن إرث الحرب الباردة بين الجنوب والولايات المتحدة والأمم المتحدة من ناحية والشمال المدعوم من الصين وروسيا من ناحية أخرى. 

سيريانيوز

RELATED NEWS
    -

التحالف الدولي يستعد للمرحلة النهائية من تصفية "داعش" في سوريا

أعلن ممثل الرئيس الأمريكي في التحالف الدولي، بريت ماكغورك، يوم الجمعة، ان الولايات المتحدة الأمريكية تستعد لإطلاق المرحلة الأخيرة من العملية العسكرية للقضاء على ماتبقى من عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في سوريا.

مساعدات بريطانية جديدة لحماية المعرضين لخطر الهجمات في شمال غرب سوريا

أعربت بريطانيا عن "القلق" من العمليات العسكرية للنظام السوري وداعميه ضد المدنيين في ادلب والمناطق المجاورة، مشيرة الى مساعدات جديدة ستقدمها لحماية الملايين المعرضين لخطر الضربات الجوية القاتلة في شمال غرب سوريا.