مساهمات القراء - خواطر

لازلت عاشقة.. بقلم: إيناس الحلو

03.05.2017 | 12:52

كل شيءٍ يشدني إليك ، و أي شيءٍ لا علاقة له بنا أجعله أنا بطريقةٍ أو بأخرى مرتبطاً بنا ، بقصتنا ، بحبنا ، بذكرياتنا بكل شيء و أي شيء ، إلى الآن و حتى هذه اللحظة في هذا المكان و في كل زمان ما زلت مريضةً بك لم أشفى بعد منك ما زال قلبي ينزف ما زالت دموعي تسيل و تغطي وجهي كله....

 ما زلت أتألم أتعذب و أتقطع إنني أشتاقك أشتاق لنا ، لأي شيء يجمعنا ، أي شيءٍ يعيدنا معاً ، أتجرع ألمي بصمت ، بدموع مستسلمة و بحرقةٍ مؤلمة ، ما زلت أشعر بنارٍ في حلقي و ألمٍ في صدري و لم يتوقف قلبي عن ضخ حبك في شراييني و أوردتي ، ما زلت تسكن ثنايا قلبي و ذاكرتي ....

 ما زلت تعشش في زوايا عقلي و عمري ، و ما زالت روحي متوحدةً مع روحك و ما زالت حياتي مرتبطةً بك ، بابتسامتك برائحتك برجولتك بكل تفاصيلك ، أحاول النهوض فيشدني عشقك للوراء و ينزلق قلبي على تعرجات العذاب أحاول النهوض مجدداً فتصفعني ذاكرتي بقسوة و تتركني أجالس أحزاني و أرعى جراحي ، و هل تشفى الجراح ؟! و لماذا لم يسكن ذاكرتي سوى حبك و ألمك ؟ ألم أكن سعيدة قبلك ؟! أم أنني وُلدت حين رأيتك ؟! هل نبض قلبي قبلك ؟! أم أنني لم أشعر بتلك النبضات سوى عندما رأيتك !



TAG: