الأخبار المحلية

المعارضة في وادي بردى تنفي التوصل لاتفاق مع النظامي حول عين الفيجة

11.01.2017 | 20:35

نفت المعارضة في وادي بردى بريف دمشق، يوم الأربعاء، الاخبار التي تتحدث عن التوصل لإتفاق بين الفصائل المعارضة والنظام تمهيداً لدخول ورشات الصيانة إلى عين الفيجة.

وذكرت الهيئة عبر صفحتها الرسمية على (تويتر) أنها "تنفي ماتداولته صفحات التواصل الاجتماعي عن التوصل لاتفاق مصالحة مع النظام".

وأضافت أن "قوات النظام طرحت مبادرة ويتم نقاشها حاليا بين الأهالي والفصائل المعارضة"، مؤكدة ان كل مايشاع حول التوصل للاتفاق هو "عار عن الصحة".

وكان محافظ ريف دمشق علاء منير ابراهيم، أعلن في وقت سابق من يوم الأربعاء، عن التوصل الى اتفاق مبدئي مع قادة فصائل معارضة في وادي بردى، تمهيداً لدخول ورشات الصيانة والإصلاح إلى عين الفيجة.

ويأتي الحديث عن التوصل لاتفاق، مع دخول دمشق يومها الـ19 بدون مياه، حيث تم قطع الماء عن العاصمة، وسط تقاذف الاتهامات بين النظام والمعارضة حول المسؤولية، اذ قالت مؤسسة المياه في دمشق وريفها ان قطع المياه جاء نتيجة اعتداءات المجموعات المسلحة على النبع، في حين قالت المعارضة إن القصف أدى لتدمير المضخات والأنابيب.

سيريانيوز



TAG:

مع تصاعد وتيرة القصف الجوي والمدفعي.. الجيش النظامي يتقدم في جنوب دمشق

تمكن الجيش النظامي، الجمعة، من تحقيق تقدم على أحد محاور حي التضامن بجنوب دمشق التي يسيطر عليها تنظيمي "جبهة النصرة" و "داعش"  المدرجين على قائمة الإرهاب ، بالتزامن مع تصعيد الطيران الحربي و المدفعية القصف على مواقع و تحصينات المسلحين.

مقتل وجرح العشرات من الجيش النظامي بهجوم لـ "النصرة" في ريف اللاذقية

أفادت معلومات متطابقة من مصادر عدة، يوم الجمعة، أن مسلحي تنظيم "هيئة تحرير الشام" (جبهة النصرة) سابقاً شنّوا هجوماً مباغتاً على أحد محاور الجيش النظامي في ريف اللاذقية الشمالي ما أدى إلى مقتل وجرح عدد من عناصر الجيش.