أخبار العالم

ايران تعتبر انتخاب ميشيل عون رئيسا للبنان انتصارا لحزب الله

حزب الله

01.11.2016 | 00:06

 

اعربت ايران , يوم الاثنين,عن ترحيبها بانتخاب ميشال عون رئيسا للبنان، معتبرة اياه انتصارا لجماعة حزب الله.

ونقلت وكالة تسنيم للأنباء عن مستشار الزعيم الأعلى الإيراني علي خامنئي علي أكبر ولايتي قوله "إن انتخاب ميشال عون رئيسا يظهر دعما جديدا للمقاومة الإسلامية (ضد إسرائيل)،"

واضاف خامئني "هذا بالتأكيد انتصار للسيد حسن نصر الله زعيم (حزب الله) والمقاومة الإسلامية في لبنان."

وكان مجلس النواب اللبناني انتخب في وقت سابق يوم الاثنين قائد الجيش السابق العماد ميشال عون رئيسا للبلاد منهيا 29 شهرا من الفراغ الرئاسي.

وشهدت الساحة اللبنانية مؤخرا تطورات مهمة على صعيد الملف الرئاسي من خلال إعلان سمير جعجع دعم ترشيح منافسه عون, تلاه إعلان المرشح المحتمل للرئاسة سليمان فرنجية بأنه مستمر في طرح ترشيحه وذلك في إطار حديث عن مبادرة طرحها الحريري لترشيح الأخير كزعيم مسيحي آخر للرئاسة.

وكان رئيس تيار المستقبل سعد الحريري أعلن دعمه ترشيح العماد عون لرئاسة الجمهورية، تلاه إعلان أمين عام  "حزب الله" السيد حسن نصر الله دعمه كذلك لعون، تبعهم في ذات الموقف "اللقاء الديمقراطي" بزعامة وليد جنبلاط، ما زاد التوقعات بفرص نجاح العماد في الانتخابات.

وكان مسؤول بمكتب الرئيس الإيراني حسن روحاني كتب في تغريدة على تويتر إن روحاني هنأ عون في مكالمة هاتفية ووصف انتخابه بأنه انتصار للمقاومة والتسامح العرقي في لبنان.

 

ويشار الى ان إيران ساهمت في تأسيس حزب الله في مطلع الثمانينات من القرن الماضي عندما حاربت الجماعة إسرائيل خلال غزوها للبنان.

 

 سيريانيوز


RELATED NEWS
    -

الخارجية: هدف هجمات "جبهة النصرة" هو التأثير على مباحثات جنيف والإجهاز على مباحثات أستانا

طالبت وزارة الخارجية والمغتربين، يوم الخميس، في رسالتين إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن، بالاضطلاع بدوره في مكافحة الإرهاب والأعمال الإجرامية التي يقوم بها المسلحون حول دمشق....

مواصلة تقدمها بريف حماه.. المعارضة تنتزع أجزاء واسعة من اتستراد محردة- السقيلبية

واصلت فصائل المعارضة المسلحة تقدمها في ريف حماه الشمالي, حيث تمكنت من السيطرة على مساحات جديدة, كما انتزعت اجزاء واسعة من اتستراد محردة- السقيلبية, في اطار عملية عسكرية بدأتها منذ يومين على مواقع للجيش النظامي.