الاخبار السياسية

الخارجية الايرانية : يمكن ان ننسحب من سوريا في حال تحقق "الاستقرار النسبي"فيها

04.08.2018 | 12:18

أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية، يوم السبت ، أنه بإمكان إنهاء التواجد العسكري الإيراني في سوريا، في حال حدوث "استقرار نسبي" في البلاد.

وقال المتحدث باسم الخارجية بهرام قاسمي، في تصريحات نشرتها مع وكالة "بانا" الإيرانية، ان "التواجد الإيراني في سوريا جاء بناء على طلب الحكومة السورية، وسينتهي إذا شعرت طهران باستقرار نسبي هناك".

وكان قاسمي قال، الاثنين الماضي، ان بلاده ستبقي في سوريا لأن وجودها شرعي وبطلب من الحكومة السورية، مطالبا بخروج القوات الأجنبية الأخرى الموجودة بشكل غير شرعي على الأراضي السورية.

وتعتبر ايران تواجد مستشاريها العسكريين في سوريا امر شرعي، لمساندة النظام في التصدي للإرهاب، وجاء بطلب من دمشق،  وذلك رداً على مطالبات دولية لاسيما اسرائيل و أميركا بإخراج القوات الإيرانية من سوريا.

وتعد إيران من الدول الداعمة للحكومة السورية ماليا وسياسيا وعسكريا، في حين تتهمها المعارضة السورية ودول عربية وغربية بتأجيج الصراع في البلاد من خلال دعم النظام عسكريا.

سيريانيوز


TAG:

سوريا: "اعتداءات" التحالف على المدنيين السوريين "ممنهجة" و تسهم في "تقوية شوكة الارهابيين"

دانت وزارة الخارجية السورية من جديد "اعتداءات" التحالف الدولي على المدنيين السوريين، واعتبرتها "ممنهجة"، مطالبة مجلس الامن بالعمل على وقف "الجرائم" التي يرتكبها التحالف بحق المدنيين والبنية التحتية في سوريا.