أخبار الرياضة

التعادل يسيطر على لقاء تشلسي أمام الارسنال بذهاب كأس رابطة الاندية الانكليزية

تشلسي

12.01.2018 | 00:04

خيم التعادل السلبي على مواجهة تشلسي حامل لقب الدوري، وأرسنال الذي يسعى لمصالحة جمهوره، في ذهاب نصف نهائي كأس رابطة الاندية الانكليزية في كرة القدم، على ملعب "ستامفورد بريدج" في غرب العاصمة لندن.

وتقام مباراة الاياب في 24 كانون الثاني على ملعب "الامارات" في شمال العاصمة.

وكان مانشستر سيتي متصدر الدوري، قطع شوطا نحو النهائي، بفوزه الثلاثاء على ضيفه بريستول من الدرجة الاولى 2-1 بهدف متأخر من مهاجمه الارجنتيني سيرخيو اغويرو.

وهذه المواجهة الثانية في اسبوع بين فريقي العاصمة، اذ التقيا على ارض ارسنال في الدوري وتعادلا 2-2 في مباراة مثيرة عادل فيها الاسباني هكتور بيليرين لارسنال في الوقت بدل الضائع.

وخاض ارسنال، المتوج مرتين في كأس الرابطة في 1987 و1993، المباراة بعدما تنازل الأحد عن لقب كأس انكلترا بخروجه من الدور الثالث للمرة الأولى في حقبة مدربه الفرنسي ارسين فينغر، أمام مضيفه نوتنغهام فوريست 2-4.

ولم يسبق لارسنال  أن ودع المسابقة من هذا الدور منذ الموسم الأخير له قبل وصول فينغر، وكان ذلك عام 1996 على يد شيفيليد يونايتد، علما ان فينغر تولى زمام الاشراف على أرسنال صيف العام عينه.

وفي ظل تخلفه في الدوري الممتاز بفارق 23 نقطة عن سيتي، يبحث ارسنال عن التعويض من بوابة كأس الرابطة، وهي البطولة المحلية الوحيدة التي لم يحرزها فينغر مع "المدفعجية".

وجلس فينغر في مقصورة الصحافيين، لايقافه ثلاث مباريات بسبب "سوء السلوك" بعد الانتقادات التي وجهها الى الحكام اثر تعادل فريقه مع وست بروميتش ألبيون ضمن المرحلة 21 من الدوري الممتاز.

بدوره، دخل تشلسي، المتوج خمس مرات في كأس الرابطة آخرها في 2015، المباراة بعد ان فرض عليه نوريتش سيتي خوض مباراة معادة في الكأس بعد تعادلهما سلبيا، متسلحا بخسارته مرة وحيدة في آخر 16 مباراة ضمن جميع المسابقات، وبتسعة انتصارات على ارضه في آخر 10 مباريات.

سيريانيوز                  

خلال زيارته لقاعدة التنف.. جنرال امريكي: قد نستخدم القاعدة لتقليص التواجد الايراني في سورية

قال قائد القيادة المركزية الامريكية في الشرق الاوسط جوزيف فوتيل إن التواجد الأمريكي في سوريا يشكل أداة ضغط في أيدي الدبلوماسيين الأمريكيين, مشيرا الى البنتاغون قد يستخدم قاعدة التنف لتقليص التواجد الايراني في سورية.