الأخبار المحلية

بعد الشكاوي المتكررة ..التعليم العالي تدرس حلا لنسب النجاح المتدنية في بعض المقررات

التعليم العالي

27.03.2017 | 23:38

تدرس وزارة التعليم العالي إجراءات جديدة كحلول لوضع حد لنسب النجاح المتدنية في الجامعات , بعد ورود شكاوى كثيرة من الطلاب عن وجود نسب متدنية جداً , قدرت في بعض المقررات بـ0%، ومقررات أخرى وصلت إلى 5%.

ونقلت صحيفة (الوطن) المحلية عن أمين جامعة دمشق مازن الشيخ قوله إن "تبريرات أساتذة المقررات حول تدني نسب المواد دون الـ20% غير مقبولة ومقنعة في كثير من الأحيان، ولابد من حل جذري شامل للموضوع".

واعتبر الشيخ أمين جامعة دمشق ان "التبريرات بالاعتماد على النوط والملخصات، غير مقنعة بدليل وجود طلاب يعتمدون على الملخصات الجامعية ومعدلاتهم مرتفعة"، موضحا في الوقت نفسه  أن "وزارة التعليم العالي تدرس هذا الملف وستتخذ إجراءات جديدة حياله قريبًا ".

ويبرر اساتذة بعض المقررات الجامعية، أن السبب في تدني نسب النجاح يعود إلى عدم حضور الطلاب للمحاضرات، واعتماد شريحة كبيرة منهم على الملخصات والنوط الجامعية المنتشرة في المكتبات خارج الجامعة.

واضاف الشيخ إن "زيادة علامات المواد ذات النسب المتدنية ليس حلاً، ونقترح إعادة توزيع المقررات على أساتذة آخرين في ذات القسم"، مشيرا الى إن "الاختصاص ليس أمراً منزلاً ومن الممكن إجراء تغييرات بالكادر التدريسي".

وكلف وزير التعليم العالي بدراسة شاملة حول الموضوع بغية إيجاد حلول منصفة على صعيد النسب المتدنية، حيث ان ملف النسب المتدنية طرح على طاولة مجلس التعليم العالي، وسيكون هناك إجراءات جديدة حوله بعد استكمال الدراسة.

وتتعامل جامعة دمشق مع النسب المتدنية  بأن أي مادة من المواد يجب أن تكون نسب النجاح فيها بين 20 و80%، وعندما تكون أقل من 20%  تعرض على عميد الكلية قبل صدورها، ويتم بحث الأمر مع أستاذ المقرر بسبب انخفاض النسبة، ويقدم تقريره عن انخفاض النتيجة، وفي حال كون المادة مؤتمتة فإن الموضوع يكون خارج إرادته، ويدرس عن طريق عنصر فني لرفع النسبة لما فوق الـ20%.

 

سيريانيوز


RELATED NEWS
    -