الأخبار المحلية

مركز المصالحة: مخيم الركبان أصبح ملجأ للمسلحين في سوريا

11.06.2018 | 20:31

 أعلن المركز الروسي لمصالحة أطراف النزاع في سوريا، يوم الإثنين، أن مخيم الركبان للاجئين، الواقع بالقرب من قاعدة التنف الأمريكية، أصبح "ملجأ للمسلحين" من كل المناطق السورية.

وافاد المركز، في بيان، نشرته وسائل اعلام روسية، أن "مخيم الركبان ،وبسبب عدم وجود إمكانية لوصول السلطات السورية إلى هناك، أصبح ملجأ للمسلحين من كل أنحاء سوريا، بما في ذلك إرهابيي داعش".

وأضاف البيان أن "مخيم الركبان بالتنف أصبح مصدراً لتعبئة التشكيلات الإرهابية في الجزء المركزي من البلاد".

 ووصف البيان الأوضاع الإنسانية في المخيم بأنها " حرجة"، بسبب "منع القوات الأمريكية لأي محاولات لإيصال المساعدات الإنسانية إليه".

 وسبق ان وصفت وزارة الدفاع الروسية منطقة التنف جنوب سوريا بأنها تحولت الى "ثقب أسود" قطره 100 كلم على الحدود بين سوريا والأردن، تخرج منها الجماعات الإرهابية.

يشار إلى أن الركبان هي أرض صحراوية حدودية تقع في محافظة المفرق في أقصى شمال شرق الأردن، بالقرب من الحدود مع سوريا والعراق.

و تم إنشاء مخيم عشوائي بهذه المنطقة الحدودية من الجهة السورية للاجئين السوريين على طول 7 كيلومترات من المنطقة المحرمة المنزوعة السلاح بين البلدين وبعمق 3 كيلومترات، حيث فرّ الآلاف من السوريين إلى هذه المنطقة بحثًا عن الأمن بعد سيطرة (داعش) على مساحات شاسعة من شرق سوريا وهو مخيم يقع بنفس المنطقة التي بها مخيم الحدلات.

سيريانيوز


RELATED NEWS
    -

أوروبا تصادق على مشاريع لمساعدة اللاجئين السوريين.. وأميركا تؤكد التزامها بدعم النازحين

وقع الاتحاد الأوروبي ، يوم الأربعاء ،على مشاريع جديدة بهدف مساعدة اللاجئين السوريين في لبنان والأردن، فيما أبدت الولايات المتحدة الأمريكية التزامها بدعم النازحين السوريين في الداخل والخارج.