الاخبار السياسية

بوغدانوف: استئناف مفاوضات سورية في استانا "أمر واقعي"

18.12.2016 | 23:39

قال نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف، يوم الأحد، ان تنظيم مفاوضات سورية سورية في أستانا "أمر واقعي".

ونقلت وكالة (تاس) الروسية عن بوغدانوف ان القيادة الروسية قد أوردت أن ثمة اتصالات، بما في ذلك حول إمكانية تنظيم مفاوضات، سورية سورية، في أستانا.

وذكر الدبلوماسي أن عاصمة كازاخستان قد استضافت سابقا لقاءات لفئات مختلفة من المعارضة السورية، وبالتالي فلدى كازاخستان "نوع من الخبرة"، مما يمكنها من لعب "دور إيجابي في هذا المجال".

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قال قبل يومين، انه هناك إمكانية إجراء جولة جديدة من هذه المباحثات في كازاخستان، إذا وافقت الأطراف المعنية على ذلك, ومثل هذه المباحثات في حال إجرائها ستكمل المباحثات الجارية في جنيف.

وأكد، بوغدانوف، عقد لقاء وزراء خارجية روسيا وتركيا وإيران في موسكو، الثلاثاء 20 كانون الأول، مشيرا إلى أن الوزير الروسي سيرغي لافروف اتصل هاتفيا بهذا الشأن مع نظيريه التركي والإيراني اللذين "رحبا بهذه الفكرة".

وكانت الخارجية الإيرانية قالت يوم السبت ان اللقاء الروسي التركي الإيراني سيعقد في 20 الجاري في موسكو، عوضاً عن 27 منه كما كان معلناً في السابق.

أما بخصوص الوضع، في محيط مدينة تدمر السورية، التي دخلها مسلحو تنظيم "داعش" مجددا، قبل أيام، بعد أن طردتهم منها قوات النظامي بدعم جوي روسي، فقد أكد نائب وزير الخارجية الروسية أن موسكو ستواصل دعم النظام في عملياته العسكرية هناك. وأشار الدبلوماسي إلى أن "المهمة تكمن في القضاء على الأوكار الإرهابية لتنظيمي جبهة النصرة وداعش".

وكانت الدفاع الروسية قالت يوم الخميس انه الجيش النظامي يجهز لهجوم مضاد على تنظيم "داعش" لاستعادة تدمير بدعم روسي.

يشار الى ان الجيش النظامي انسحب في 11 كانون الأول الحالي، من تدمر بعد هوم عنيف شنه تنظيم "داعش"، حيث تم اجلاء المدنيين من المدينة، ودخل التنظيم وسيطر عليها مجدداً,

وكان الجيش النظامي مدعوماً من روسيا استطاع في اذار الماضي استعادة السيطرة على تدمر، وتم ازالة الألغام المزروعة في المدينة من قبل خبراء الألغام الروس.

 

سيريانيوز


ردا على تصريحات فرنسيى.. الدفاع الروسية: تحرير الرقة ليس نزهة سهلة ويتطلب التنسيق

علقت وزارة الدفاع الروسية يوم السبت، على تصريحات وزير الدفاع الفرنسي، جان إيف لودريان، حول اقتراب معركة تحرير الرقة، بأنها بعيدة عن الوضع الحقيقي على الأرض، مضيفة أن "تحرير الرقة لن يكون نزهة سهلة للتحالف الدولي".

تأجيل خروج الدفعة الثانية من مسلحي حي الوعر

تم تأجيل عملية خروج الدفعة الثانية من مسلحي حي الوعر بحمص,و الذي كان مقرراَ اليوم, بسبب "المعارك شمال حماة و خطورة الطريق", فيما اعلن محافظ حمص طلال البرازي ان العملية ستتواصل خلال اليومين المقبلين.