الأخبار المحلية

جريمة مروعة .. ذبح لاجئة سورية وابنها في مصر

صورة الطفل الذي قتل طعناً بالسكين

08.10.2017 | 15:18

أعلنت الشرطة المصرية, يوم الأحد, أن امرأة سورية وابنها لقيا حتفهما جراء التعرض للطعن بالسكين في منزلهما في مدينة العاشر من رمضان بمصر.

ونقل موقع (المصري اليوم) عن مدير أمن الشرقية رضا طبلية قوله ان "الشرطة تلقت إخطارًا فجر الأحد، حول كشف جثتين لمواطنة سورية وابنها مذبوحين".

بدورها, قالت دائرة قسم العاشر من رمضان، إنها أرسلت قوة أمنية إلى موقع الحادث، وعثرت على جثة (د.ق)، سورية الجنسية، التي طعنت في الرقبة، وبجوارها نجلها (ن.د) البالغ من العمر ثماني سنوات، والذي تلقى الطعنة نفسها.

من جهته, أشار مصدر أمني إلى أن " الشرطة استمعت إلى أقوال السكان وأهالي المنطقة، وأكدوا سماعهم صراخًا واستغاثة ليعثروا على الأم وابنها مذبوحين لدى وصولهم إلى المنزل الذي يقطنان فيه".

ورجحت الشرطة أن يكون الحادث "بدافع السرقة"، مؤكدةً أنها "تكثف تحرياتها وتستدعي جميع المعارف والمترددين على المنزل لكشف ملابسات الحادث".

وارتفع عدد اللاجئين السوريين المسجلين في مصر إلى 120 ألف شخص، بينهم قرابة 52 ألف طفل, بحسب تقرير صادر عن وزارة الخارجية المصرية عام 2017.

ويشار إلى أن مصر شهدت خلال السنوات الماضية عدة حوادث عنف متعلقة بمقتل لاجئين سوريين لأسباب مختلفة، منها جنائية.

سيريانيوز


الجيش النظامي يحقق تقدم في زريقية بالغوطة الشرقية .. وعشرات القتلى والجرحى جراء القصف

واصلت قوات الجيش النظامي, يوم الثلاثاء, عملياتها العسكرية في الغوطة الشرقية بريف دمشق محققةً تقدماً جديداً في محور زريقية بمحيط بلدة النشابية, في حين أدت عمليات القصف إلى مقتل وجرح العشرات في قرى وبلدات غوطة دمشق.

الخارجية: بعض مسؤولي الغرب شركاء في جرائم الإرهاب وينكرون حق سوريا بالدفاع عن مواطنيها

قالت وزارة الخارجية والمغتربين, الثلاثاء, أن بعض المسؤولين الغربيين وغيرهم شركاء في الجرائم التي ينفذها الإرهابيون بحق المواطنين الأبرياء في مدينة دمشق وريفها ولا سيما أنهم ينكرون حق الدولة السورية في الدفاع عن مواطنيها ومكافحتها للإرهاب .