الاخبار السياسية

مصدر في الخارجية السورية يؤكد وصول وفد النظام لجنيف الأحد القادم

07.12.2017 | 12:31

كشف مصدر في وزارة الخارجية، يوم الخميس، أن وفد النظام إلى محادثات جنيف سيصل سويسرا الأحد القادم للمشاركة في المفاوضات التي ترعاها الأمم المتحدة.

ونقلت وكالة (سانا) الرسمية عن مصدر لم تكشف اسمه، ان "وفد النظام برئاسة بشار الجعفري، سيصل إلى جنيف يوم الأحد القادم للمشاركة في محادثات جنيف8".

وتابع المصدر إن "الوفد سيعود إلى دمشق يوم الجمعة الـ 15 من كانون الأول الجاري".

ويأتي الإعلان عن التحاق وفد النظام بمفاوضات السلام، عقب استنكار فرنسي ودعوة امريكية لروسيا بإلزام النظام السوري المشاركة في المفاوضات، الأمر الذي تلاه إعلان روسي بأن وفد النظام سيتوجه الى جنيف يوم الأحد.

واستؤنفت المرحلة الثانية من الجولة الثامنة من المفاوضات السورية بجنيف في الخامس من كانون الأول الجاري, حيث تغيب وفد النظام السوري عن حضور اللقاء, فيما اعلنت وزارة الخارجية السورية ان موضوع توجه الوفد الحكومي الى جنيف لايزال قيد الدراسة.

وغادر وفد النظام السوري جنيف, السبت الماضي, على أن يلتحق بالمفاوضات بعد أيام, فيما يعتزم وفد المعارضة الموحد البقاء حتى 15 الشهر المقبل, بحسب ماذكره مصدر مقرب من منظمي المحادثات السورية في جنيف لوكالة (سبونتيك).

وبدأت الجولة الثامنة من مفاوضات جنيف حول سوريا, في 28 تشرين الثاني الماضي, بلقاء  جمع بين الموفد الاممي الى سوريا ستيفان دي ميستورا ووفد المعارضة السورية, برئاسة نصر الحريري.

وأكدت أوساط أممية ان الجولة الثامنة من المفاوضات في جنيف ستركز على الدستور والانتخابات بشكل اساسي.

وتمت خلال الجولات السابقة بجنيف, التي لم تتضمن أي لقاء مباشر بين وفدي النظام  والمعارضة السورية وجها لوجه, مناقشة 4 سلات  وهي الحكم الانتقالي، والدستور، والانتخابات، ومكافحة الإرهاب, في ظل خلافات بين المشاركين حول أولوية المواضيع.

 

سيريانيوز

 


RELATED NEWS
    -

مع تصاعد وتيرة القصف الجوي والمدفعي.. الجيش النظامي يتقدم في جنوب دمشق

تمكن الجيش النظامي، الجمعة، من تحقيق تقدم على أحد محاور حي التضامن بجنوب دمشق التي يسيطر عليها تنظيمي "جبهة النصرة" و "داعش"  المدرجين على قائمة الإرهاب ، بالتزامن مع تصعيد الطيران الحربي و المدفعية القصف على مواقع و تحصينات المسلحين.

مقتل وجرح العشرات من الجيش النظامي بهجوم لـ "النصرة" في ريف اللاذقية

أفادت معلومات متطابقة من مصادر عدة، يوم الجمعة، أن مسلحي تنظيم "هيئة تحرير الشام" (جبهة النصرة) سابقاً شنّوا هجوماً مباغتاً على أحد محاور الجيش النظامي في ريف اللاذقية الشمالي ما أدى إلى مقتل وجرح عدد من عناصر الجيش.