الأخبار المحلية

روسيا تعلن تصفية المسلحين الذين قصفوا حميميم وتدمير مستودع للدرونات في إدلب

12.01.2018 | 18:41

 أعلنت وزارة الدفاع الروسية, يوم الجمعة, أن قواتها في سوريا قضت على مجموعة المسلحين الذي قصفوا قاعدة حميميم، يوم 31 كانون الأول الماضي، ودمرت مستودعا للطائرات المسيرة في محافظة إدلب.

وذكرت الوزارة، في بيان صدر عنها, ونشرته وسائل إعلامية أن "قيادة مجموعة القوات الروسية في سوريا نفذت عملية خاصة للعثور على مجموعة المسلحين المخربين الذين قاموا، يوم 31 كانون الأول من العام 2017 بقصف حرم قاعدة حميميم الجوية بقذائف هاون ".

وأوضح البيان أن "العملية شارك فيها جميع القوات ووسائل الاستطلاع المتعدد المستويات للاستخبارات العسكرية الروسية في سوريا ".

وقالت وزارة الدفاع أنه "وفي المرحلة النهائية من العملية قامت مجموعة من القوات الخاصة الروسية بتحديد موقع تمركز التشكيلة التخريبية للمسلحين قرب الحدود الغربية لمحافظة إدلب ".

وأضافت أن القوات الروسية أقامت مراقبة مستدامة للموقع بواسطة طائرات مسيرة، ليتم لاحقا اختيار الأسلحة الدقيقة لتدميره.

وتابعت الوزارة "بعد وصول الإرهابيين إلى الموقع، الذي كانوا يستعدون فيه لركوب حافلة صغيرة، تم تصفية كل التشكيلة التخريبية بقذائف صاروخية عالية الدقة من طراز كراسنوبل ".

كما تمكنت الاستخبارات العسكرية الروسية، حسب بيان وزارة الدفاع، من العثور على مكان تركيب طائرات مسيرة ضاربة وتخزينها في محافظة إدلب، والذي دمّر أيضا بواسطة قذائف "كراسنوبل ".

 

ولم تحدد وزارة الدفاع الروسية في البيان تاريخ تنفيذ هذه العملية الخاصة.

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أكدت في وقت سابق أن قاعدتها الجوية في حميميم بمحافظة اللاذقية تعرضت، بعد غروب الشمس في 31 كانون الأول، لقصف مفاجئ بقذائف هاون نفذته "مجموعة تخريبية متنقلة" من المسلحين، ما أدى إلى مقتل عسكريين اثنين.

كما شن مسلحون، يوم 6 كانون الثاني الحالي، هجوما مزدوجا على كل من قاعدة حميميم والقاعدة البحرية الروسية في طرطوس، استخدموا فيه، ولأول مرة، حسب وزارة الدفاع الروسية، طائرات بدون طيار, وقالت الوزارة إن القوات الروسية تمكنت من التصدي للهجوم بنجاح، وأسقطت 7 من الدرونات وضبطت 6 طائرات أخرى.

وكانت هيئة الأركان الروسية قالت الخميس الماضي, أنها توصلت إلى استنتاجات بشان هجوم الدرونات على مطار حميمي منها انه تستحيل صناعة طائرات بدون طيار من هذا النوع محليا, تجميع واستخدام هذه الطائرات يتطلب تدريبا خاصا وخبرة في هذا المجال, والمادة المتفجرة التي استخدمت في الطائرات بدون طيار هي "رباعي نترات خماسي ايريثريتول".

 كما تضمنت النتائج, بحسب موقع وزارة الدفاع الروسية, أن المادة المتفجرة المستخدمة في الدرونات ليست محلية الإنتاج، وتنتجها عدة دول، بينها أوكرانيا, وان الطائرات التي هاجمت حميميم حملت عبوات ناسفة محلية الصنع تزن نحو 400 غرام وتحتوي على كرات معدنية.

 يشار إلى أن القوات الروسية اتخذت من قاعدة "حميميم" مقراً لها، عقب مباشرتها عملية عسكرية في سوريا منذ 2015، وذلك لتقديم الدعم للجيش النظامي عبر الضربات الجوية المستهدفة لمواقع المسلحين.

 

سيريانيوز


أوروبا تصادق على مشاريع لمساعدة اللاجئين السوريين.. وأميركا تؤكد التزامها بدعم النازحين

وقع الاتحاد الأوروبي ، يوم الأربعاء ،على مشاريع جديدة بهدف مساعدة اللاجئين السوريين في لبنان والأردن، فيما أبدت الولايات المتحدة الأمريكية التزامها بدعم النازحين السوريين في الداخل والخارج.