جدير بالمشاهدة

خطوبة طويلة جدا .. حتى الموت لا يستطيع ان ينهيها ؟

02.02.2019 | 19:56

مراجعة : عبد الكريم انيس 

يعتبر الفيلم الفرنسي "خطوبة طويلة جداً" من الأفلام الرومانسية في زمن الحرب، يتحدث الفيلم عن فتاة يتيمة مصابة بشلل أطفال منذ الولادة، تتعلق بطفولتها بأحد أقرانها من الفتية، وتتوطد العلاقة بينهم حتى تصبح علاقة تنتهي بخطوبة رسمية بينهما ببداية شبابهما، ولكن بسبب نشوب الحرب بين ألمانيا وفرنسا ضمن الحرب العالمية الأولى، يتم سحب خطيبها Manech Langonnet ليخوض الحرب مع أقرانه من الشباب..



 يمثل دور الخطيب الشاب  Gaspard Ullielولكنه يحاول التهرب من الخدمة العسكرية عبر تعريض نفسه لإصابة خطيرة كي يتم اعفاءه من حمل السلاح، ولكنه يُكشف، ومن ثم تحكم محكمة عسكرية بحقه بالموت ويتم ارساله لخط التماس الأول بين الطرفين الألماني والفرنسي، كي يتم التخلص منه.



تصل الأخبار للخطيبة Mathilde Donnay، تمثل دورها باقتدار الممثلة الفرنسية الشهيرة Audrey Tautou، لكنها لا تقبل اطلاقاً بحقيقة مقتل خطيبها، وتحاول وسعها عبر عديد من المحاولات، كي تعرف حقيقة ما حصل معه،  عبر التخاطب مع بقية عوائل المحكومين الذين حكموا معه، وتسمع العديد من القصص المؤلمة، والأخبار غير المبشرة، ولكنها تصل نهاية لخاتمة مرضية لها، بالرغم من أنها لم تكن خاتمة مثالية.



يتحدث الفيلم عن ظروف اجتماعية قلما يتم الحديث عنها، بدون خوض في السياسة وتداعياتها، حول كيف يتصرف البشر بطريقة أنانية، كي ينجوا بحيواتهم، وبعيداً عن صور البطولة التي تكون غالباً مجرد تمثيل دعائي، يخدم سياسات الحكومات وأصحاب التيار الوطني، لحض الناس على المشاركة في الحروب.

ففي حين تضج كثير من الأفلام عن قصص الشجاعة والأشخاص الغيريين، الذين يبذلون الغال والرخيص، برغم كونهم لا يتوقعون النجاة، كي يعيش آخرون من أقرانهم، لكننا هنا سنشاهد أشخاصاً عاديين، تسكنهم فكرة النجاة، ومهما كانت النتائج، وما سيترتب عليها من فساد ضمن أروقة الحكومة عينها في معالجة هذا الموضوع.



يعتبر الفيلم من أفضل الأفلام التي استخدمت الكاميرا بطريقة بالغة الجمال، وكان لمساحة الزاوية الواسعة التي اعتمدتها الكاميرا واتساع أفق التصوير دور بارز باظهار صورة أنيقة تظهر على الشاشة الفضية بطريقة جمالية آخاذة، حيث يمكن القول أن فريق التصوير كان مميزاً وناجحاً للغاية. قاد فريق التصوير Bruno Delbonnel وتم تصوير ساحات معارك شبه حقيقية، تكاد تكون الأكثر واقعية من  كثير من الأفلام التي اعتمدت الحديث عن الحرب بشكل مباشر ووحيد.  يذكر أنه تم ترشيح الفيلم لجائزة الأوسكار لأفضل إخراج فني، وجائزة الأوسكار لأفضل تصوير سينمائي. وكذلك فازت الممثلة Marion Cotillardماريون كوتيار بجائزة سيزار لأفضل ممثلة مساعدة عن أدائها في الفيلم.

أخرج الفيلم المخرج Jean-Pierre Jeunet عن رواية كتبها Sébastien Japrisot تحمل نفس عنوان الفيلم. تشارك بكتابة النص كل من Jean-Pierre Jeunet و Guillaume Laurant.

وقام بالمشاركة بالتمثيل كل من Dominique Pinon، Chantal Neuwirth، André Dussolier، Ticky Holgado، Jodie Foster وآخرون.

تم اطلاق الفيلم للعموم بتاريخ 27 تشرين الأول 2004 بفرنسا.

وصلت ميزانية إنتاج الفيلم 56.6 مليون دولار أمريكي وحقق 70,115,868 مليون دولار في دور العرض في جميع أنحاء العالم. المصدر من هنا.

وصل تقييم الفيلم ل 7,7مع تصويت 67 664 شخص ولاقي الفيلم اعجاباً من النقاد ومقييمي الأفلام على العديد من منصات التي تعتمد على التقييم للمشاهدين من مثيل الطماطم النتنة.

الفيلم لا يصلح للمشاهدة العائلية.

 لمشاهدة المقطع الدعائي للفيلم بامكانك المتابعة بالضغط على هذا الرابط من هنا.

 

اعداد : سيريانيوز

 


TAG: