أخبار العالم

بعد يوم على مثوله امام القضاء.. محكمة يابانية ترفض طلبا للافراج عن كارلوس غصن

09.01.2019 | 14:32

رفضت محكمة طوكيو يوم الأربعاء طلبا لإطلاق سراح رئيس مجلس إدارة نيسان سابق كارلوس غصن بعد يوم على مثوله أمام القضاء.

 وأعلنت محكمة طوكيو في بيان مقتضب لها نقلته وكالات انباء أن "طلب إلغاء الاحتجاز رُفض في 9 كانون الثاني ".

وكان محامو كارلوس غصن قدّموا الثلاثاء طلباً للإفراج عنه.

ودافع غصن عن نفسه، في أول مثول له أمام القضاء الثلاثاء، مؤكدا انه "احتجز ظلماً"، وكل ما تصرف به كان بموافقة من قادة الشركة.

ارجع قاض ياباني سبب مواصلة احتجاز غصن الى مخاوف من هروبه والسفر للخارج وإمكانية "العبث بادلة".

ويواجه غصن البالغ 64 عاماً خطر ابقائه محتجزاً حتى بدء محاكته الذي لا يُتوقع أن يحصل قبل ستة أشهر على الأقل، بحسب محاميه موتوناري اوتسورو.

وتم اعتقال غصن في 19 تشرين الثاني الماضي بناء على اتهامات بعدم الإفصاح عن دخله الحقيقي لمدة خمسة أعوام بدءا من عام 2010.

وتجري السلطات اليابانية 3 تحقيقات منفصلة بشأن غصن، الذي تم توقيفه في 19 تشرين الثاني الماضي، تشمل ارتكابه تجاوزات مالية خلال توليه رئاسة "نيسان".

وكارلوس غصن رجل أعمال لبناني برازيلي فرنسي، ولد في البرازيل ودرس في لبنان وفرنسا، ويحمل جنسية الدول الثلاث، دخل مجال صناعة السيارات عبر شركة ميشلان لتصنيع الإطارات المطاطية، ثم شغل عدة مناصب قيادية -في وقت واحد- في شركات عالمية رائدة في المجال، وهي رينو ونيسان وميتسوبيشي.

واتخذ مجلس إدارة شركة ميتسوبيشي للسيارات اليابانية قرارا بإقالة كارلوس غصن من رئاسة المجلس في إجراء مشابه لقرار اتخذته نيسان عقب احتجازه.

 

سيريانيوز


TAG:

سوريا: "اعتداءات" التحالف على المدنيين السوريين "ممنهجة" و تسهم في "تقوية شوكة الارهابيين"

دانت وزارة الخارجية السورية من جديد "اعتداءات" التحالف الدولي على المدنيين السوريين، واعتبرتها "ممنهجة"، مطالبة مجلس الامن بالعمل على وقف "الجرائم" التي يرتكبها التحالف بحق المدنيين والبنية التحتية في سوريا.