أخبار الرياضة

الاتحاد البرازيلي يجدد الثقة بالمدرب تيتي ويمدد عقده لنهاية مونديال 2022

تيتي

26.07.2018 | 10:48

اعلن الاتحاد البرازيلي لكرة القدم، تمديد عقد مدرب المنتخب تيتي حتى مونديال قطر 2022، على رغم اخفاق "السيليساو" في نهائيات كأس العالم التي استضافتها روسيا، وخروجه من الدور ربع النهائي بخسارته امام بلجيكا 1-2.

وجاء في بيان الاتحاد انه "تم تجديد العقد مع المدرب تيتي حتى نهائيات كاس العالم 2022 في قطر"، ليصبج تيتي المدرب البرازيلي الاول يحتفظ بلقبه بعد اخفاق المنتخب في نهائيات كأس العالم، منذ حصل ذلك مع المدرب كلاوديو كوتينيو بعد مونديال الارجنتين 1978.

واعلن المدير التنفيذي للاتحاد البرازيلي روجيريو كابوكلو "ان الاتحاد البرازيلي لكرة القدم يستثمر في مشروع طويل الامد ليضمن للجهاز الفني للمنتخب والعاملين معه الاستمرار ستة اعوام ونصف في مهامهم. ونحن نعتقد ان هذا التخطيط الدقيق سيجلب لكرة القدم البرازيلية النتائج التي نتطلع اليها".

من جهته قال تيتي، 57 عاما، في بيان نشره على موقع الاتحاد البرازيلي "لقد منحنا الاتحاد الشروط اللازمة لبناء بيئة جيدة عبر الوحدة والمهنية. هذا تحد كبير ونحن سعداء لخوضه، وقد بدأنا التركيز بالفعل على مبارياتنا ومسابقاتنا المقبلة".

ويخوض تيتي التحدي الكبير الاول في 2019 عندما تستضيف بلاده مسابقة "كوبا اميركا". وقبل ذلك، سيلعب المنتخب تحت اشرافه مباريات ودية عدة باكورتها امام الولايات المتحدة في 7 ايلول المقبل في ايست راثرفورد بنيوجيرزي.

وكان تيتي تولى مهامه في 2016 خلفا لكارلوس دونغا. وحققت البرازيل تحت قيادته 20 فوزا في 26 مباراة، ومنيت بخسارتين، وانتهت اربع مباريات بالتعادل.

سيريانيوز

بعد احتدام الاحتجاجات.. ماكرون يعلن حالة طوارئ اقتصادية واجتماعية وزيادة الأجور

اعلن الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، يوم الاثنين، فرض حالة طوارئ اقتصادية واجتماعية بالبلاد، متعهدا برفع الحد الادني من الاجور، في محاولة لنزع فتيل أسابيع من الاحتجاجات المحتدمة في باريس ومدن أخرى.

لجنة عربية ثلاثية تحاول اقناع الجامعة العربية بدعوة بشار الاسد الى القمة الاقتصادية القادمة

اشارت وسائل اعلام الى ان هناك لجنة ثلاثية لبنانية عراقية اردنية ستتوجه الى مصر لاقناع الجماعة العربية بدعوة الرئيس بشار الاسد الى القمة العربية الاقتصادية في كانون الثاني المقبل في لبنان.

ما هي تفاصيل الادعاءات على كارلوس غصن

قام ممثلو الادعاء الياباني، الاثنين، بتوجيه اتهامات رسمية إلى شركة "نيسان" للسيارات كما وجهت اليابان اتهامات ايضا إلى رئيس "نيسان" السابق كارلوس غصن المحتجز في السجن منذ تشرين الثاني الماضي بسبب مخالفات مالية.