أخبار العالم

بعد دمار وخسائر كبيرة ..إعصار "ارما" ينحسر في ولاية فلوريدا الأمريكية

11.09.2017 | 13:24

أعلن مركز الأعاصير الأمريكي يوم الاثنين، عن انخفاض قوة إعصار "إرما"، الذي ضرب ولاية فلوريدا الأمريكية، لتصل إلى الدرجة الأولى فقط.

وذكرت وسائل اعلام، أن قوة الإعصار المدمر تنخفض بالتزامن مع انتقاله قرب سواحل فلوريدا الغربية، وتبلغ أقصى سرعة الريح في منطقة الإعصار الآن 135 كيلومترا في الساعة.

واجتاح "إرما" جنوب غرب فلوريدا يوم الأحد، بعد أن عصف بمدينة ميامي، بفيضانات خطيرة على طول الساحل، وقد أعلن الخبراء بعد وقت قصير عن انخفاض قوة الإعصار من الدرجة الثالثة حتى الدرجة الثانية.

وأدى الإعصار إلى انقطاع الكهرباء عن أكثر من 3.4 ملايين منزل في الولاية، كما غرقت أجزاء من مدينة ميامي تحت مياه الأمطار التي بلغ عمقها في بعض المناطق 60 سنتيمترا.

وأفادت تقارير بوفاة ثلاثة أشخاص بسبب الإعصار، وفرض حظر التجول في عدة مناطق. ومر الإعصار حتى الآن بـ10 بلدان في منطقة الكاريبي، وأدى إلى قتل 28 شخصا على الأقل هناك.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن يوم الأحد، ولاية فلوريدا "منطقة كوارث كبرى" وأمر بتقديم مساعدة فدرالية للمنطقة المنكوبة بفعل إعصار "إرما".

وكانت السلطات في ولاية فلوريدا الأمريكية أمرت يوم السبت، بإجلاء 5 ملايين و600 ألف شخص من الولاية، جراء اقتراب إعصار "إرما".

ويعتبر إعصار "إيرما" أشد إعصار يضرب منطقة المحيط الأطلنطي منذ عشر سنوات، وأسفر عن وقوع خسائر فادحة  في عدد من جزر الكاريبي.

وتعرضت الولايات المتحدة لثلاث عواصف فقط من الفئة الخامسة منذ عام 1851 والإعصار إيرما أقوى بكثير من الإعصار أندرو الذي ضرب البلاد عام 1992، وذلك حسب ما قالت الوكالة الاتحادية لإدارة الطوارئ.

يذكر أن 11 شخصا على الأقل لقوا حتفهم مؤخرا، جراء العاصفة هارفي التي ضربت ولاية تكساس الأمريكية، وسببت سيولا جارفة ودمار وشلت الحركة في مدينة هيوستون

سيريانيوز



TAG:

مصدر عسكري: 44 بلدة ومزرعة في دير الزور والرقة وحماة بقبضة النظامي منذ 10 أيلول

أفادت وكالة الانباء الرسمية (سانا), نقلا عن مصدر عسكري, بأن 44 بلدة وقرية ومزرعة في أرياف دير الزور والرقة وحماة أصبحت تحت سيطرة الجيش النظامي منذ 10 أيلول الجاري, في اطار عملياته العسكرية مع تنظيم "الدولة الاسلامية" (داعش).