الاخبار السياسية

عسكريون أمريكيون وأتراك يتوصلون لاتفاق بشأن منبج شمال سوريا

14.06.2018 | 12:00

توصل مسؤولون عسكريون من الولايات المتحدة وتركيا إلى اتفاق حول خطة لمدينة منبج شمال سوريا.

ونقلت وكالة (رويترز) عن القوات المسلحة التركية قولها  يوم الخميس إن "مسؤولين عسكريين من تركيا والولايات المتحدة توصلوا إلى اتفاق بشأن خطة لمدينة منبج السورية خلال اجتماع في شتوتجارت هذا الأسبوع".

وتابعت "من المقرر تقديم الخطة إلى رئيسي الدولتين قبل إجراء مزيد من المحادثات".

وكان وزير وزير الدفاع التركي نور الدين جانكلي، أعلن قبل أيام، أن قوات بلاده والقوات الأمريكية ستقوم معًا بدوريات في مدينة منبج بريف حلب.

ووافقت تركيا والولايات المتحدة الأمريكية ، في 4 حزيران الحالي، على خارطة طريق بشأن مدينة منبج بريف حلب، وذلك عقب لقاء جمع بين وزيري خارجية البلدين.

ويتضمن اتفاق منبج  تشكيل دوريات أميركية ــ تركية، وخروج «وحدات حماية الشعب» الكردية إلى شرق الفرات،  وتشكيل مجلس مدني.

وبحسب التصريحات التركية، فان الجدول الزمني حيال خارطة طريق منبج سينفذ خلال 90 يوم، مشيرة الى انه  سيتم نزع سلاح مقاتلي (وحدات حماية الشعب الكردية) لدى مغادراتهم المدينة منبج، في إطار خارطة طريق متفق عليها مع الولايات المتحدة.

وبدأت وحدات "حماية الشعب الكردية" السورية، يوم الثلاثاء، بسحب مستشاريها العسكريين من منبج، وذلك بعد يوم من إعلان تركيا والولايات المتحدة الاتفاق على خطة للمنطقة تتضمن انسحاب الوحدات.

وتعتبر منبج من أبرز الخلافات التي كانت بين واشنطن وأنقرة، حيث تطالب الأخيرة أميركا بوقف الدعم للمقاتلين الأكراد، وفرض الأمن والاستقرار في مدينة منبج بإخراج القوات الكردية.

 

سيريانيوز

 

 

 

RELATED NEWS
    -

خلال زيارته لقاعدة التنف.. جنرال امريكي: قد نستخدم القاعدة لتقليص التواجد الايراني في سورية

قال قائد القيادة المركزية الامريكية في الشرق الاوسط جوزيف فوتيل إن التواجد الأمريكي في سوريا يشكل أداة ضغط في أيدي الدبلوماسيين الأمريكيين, مشيرا الى البنتاغون قد يستخدم قاعدة التنف لتقليص التواجد الايراني في سورية.

الاسد رئيسا لسوريا  1971

التقطت هذه الصورة بواسطة وكالة ابريطانية مقرها لندن تعمل باسم "كاميرا برس" للرئيس السابق لسوريا حافظ الاسد ..

ابو احمد .. والعمل الصحفي

ما هو العمل الصحفي ، هل يمكن للمادة الصحفية ان تكون موالية / معارضة .. ترويج ام نقد ام كلاهما .. تابعوا معنا ..