الأخبار المحلية

كفربطنا وعربين بريف دمشق تحت القصف .. والضحايا بالعشرات

09.08.2017 | 21:56

سقط قتلى وعشرات الجرحى, يوم الاربعاء, جراء قصف طال بلدتي كفربطنا وعربين بالغوطة الشرقية بريف دمشق, رغم سريان اتفاق خفض التصعيد في الغوطة .

وذكرت مصادر معارضة, بحسب صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي, ان الجيش النظامي شن قصف على كفربطنا وعربين بريف دمشق, ما اسفر عن سقوط قتلى وعشرات الجرحى.

 وجاء القصف بالتزامن مع عمليات عسكرية هي الأعنف يشنها الجيش النظامي على عين ترما وجوبر, والتي بدأت في حزيران الماضي.

وتم في شهر تموز الماضي التوصل لاتفاق بين الروس والمعارضة السورية لاتفاق على آلية تخفيف التصعيد في الغوطة الشرقية بريف دمشق, وذلك بوساطة مصرية, لكن  قيادة الجيش هددت بالرد على أي خروقات.

وتعرضت مناطق في الغوطة الشرقية, في الاسابيع الاخيرة, لعمليات قصف, أسفرت عن سقوط ضحايا ودمار في المباني,, حيث حملت المعارضة الطيران النظامي مسؤولية ذلك, فيما تحدثت مصادر مؤيدة عن استهداف الطيران الحربي لمواقع مجموعات مسلحة , رغم سريان اتفاق خفض التصعيد.

وتخضع وبلدات وريف الغوطة الشرقية المجاورة إلى الشرق من دمشق لسيطرة عدة فصائل معارضة مثل "جيش الاسلام", "فيلق الرحمن", "جبهة النصرة" طوال معظم فترات الصراع الممتد منذ ستة أعوام.

سيريانيوز



TAG: