جدير بالمشاهدة

دانيال دي لويس في "قدمي اليسرى" .. الارواح "تحب" حتى وهي في جسد عاجز ..

12.01.2019 | 14:05

مراجعة عبد الكريم انيس

في حال كنت تبحث عن فيلم لرواية تحكي قصة حقيقية عن تحد لكل ما يمكن أن تتصوره من مشاق ومصاعب وإعاقة جسدية، فلن تندم أبداً على مشاهدة فيلم "قدمي اليسرى ( my left foot )، الذي يتحدث عن قصة حقيقية لشخص من أصحاب الاحتياجات الخاصة هو الإيرلندي كرستي براون والذي كان يتمتع بموهبة ملفتة للانتباه بالرسم، بالرغم من اصابته بشلل دماغي.  


يفتتح الفيلم مستعيناً بتقنية الفلاش باك، وهي تقنية تنقل المشاهد من الحاضر إلى الماضي، بأسلوب شيق لا يستطيع إتقانه سوى مخرج متمكن ينقل حروف نص كاتب بارع، فيجعلها تحفة فنية بصرية، تجمع بين المتعة والحرفية في سبك الحدث السينمائي، وتربط المشاهد بنسق زمني تصاعدي يراه مناسباً ليخدم الإخبار عن أحداث فائتة، يقوم بملء فجوات في المعلومات عن حدث ما، ومن ثم يعيدنا للحاضر ليختم بعدها الرواية السينمائية بطريقة تضمن تسلسل منطقية الحدث في ذهنية المشاهد، سيما وأن المخرج الذي يتبنى هذا الأسلوب عادة قد يكون ابتدأ المشهد الافتتاحي للفيلم بما قبل الخاتمة، فلا بد عندها من سرد زمني يناسب تفسير الواقعة.


يعتبر هذا الفيلم مناسباً لإظهار عبقرية أداء الممثل Daniel Day-Lewis السير البريطاني الجنسية، والممثل الوحيد الحاصل على ثلاثة جوائز أوسكار لأفضل ممثل رئيسي، من بينها دوره المتقن في هذا الفيلم. حرص الفيلم على القول بأن أصحاب الاحتياجات الخاصة بشر من لحم ودم وهم يرفضون أن تكون حياتهم جافة ومريعة ولا خلاص منها لأنهم مسجونون بجسد عليل، إنهم بشر بأروح حرّة تحب وتكره وتريد أن تعيش بكرامة، لا تقبل أن تهان، إنهم بشر قادرين على أن يثيروا البهجة ويجلبوا السعادة لمن حولهم كأي شخص طبيعي آخر. في الفيلم نجد كريستي يلعب مع أخوته كرة القدم، ويكتب الأشعار لصديقة أخته، ولكنه كان يُهان، فلماذا لا يستطيع أن يفكر بالحب كأي شخص آخر، هل المشاعر البشرية كالحصول على شخص يشاطره الحب صعب لهذا الحد؟ خصيصاً حين يتعلق بطبـيبته التي يختلط عليه الحال بتمييز ما هو واجب في عملها ،  مع مشاعره البشرية كذكر تجاهها كأنثى.

تم ترشيح الفيلم لعشرين جائزة ونال 23 جائزة، فيما نالت الممثلة القديرة Brenda Fricker جائزة الأوسكار عن دورها في الفيلم كأفضل ممثل مساعد، مع ابنها المفترض في الفيلم. المصدر من هنا.

قام باخراج الفيلم Jim Sheridan واشترك في كتابة النص كل من Shane Connaughton بالتشارك مع Jim Sheridan وشارك بتمثيل شخصيات الفيلم كل من  Ray McAnally، Cyril Cusack، Fiona Shaw، Hugh O'Conor، Adrian Dunbar، Ruth McCabe، Alison Whelan.

كانت تكلفة الفيلم حوالي 600,000 جنيه استرليني، ووصلت أرباحه ل 14,743,391 دولار.

تقييم الفيلم 7,9 على موقع IMDb المتخصص بتقييم الأفلام، وقد صوت له 59677 شخص. 

لمشاهدة المقطع الدعائي للفيلم (انقر هنا)


TAG:

اقالة محافظ نينوى بعد حادثة غرق العبارة

قرر البرلمان العراقي يوم الأحد إقالة محافظ نينوى نوفل العاكوب ونائبيه على خلفية حادثة غرق العبارة في الموصل ماأسفر عن مقتل نحو 100 شخصا على الأقل،فضلا عن اعتداء الموكب المرافق له على المواطنين الغاضبين بشأن الحادثة.