الأخبار المحلية

مقتل شخص برصاص قنص على بلدتي كفريا والفوعة

02.06.2018 | 16:49

لقي شخص مدني حتفه، يوم السبت، جراء رصاص قناص استهدف بلدتي كفريا و الفوعا المحاصرتين في ريف محافظة ادلب.

وأفادت مصادر أهلية لوكالة (سانا) الرسمية للأنباء، أن مسلحين ينتشرون في ناحية بنش المجاورة لبلدة الفوعة بريف إدلب الشمالي استهدفوا المدنيين في بلدتي كفريا والفوعة برصاص القنص ما أسفر عن مقتل شاب.

وأصيب في الـ 19 من أيار الماضي، مدني بجروح نتيجة رصاص القنص على بلدتي الفوعة وكفريا المحاصرتين منذ 3 سنوات شمال مدينة إدلب بنحو 10 كم.

وتتعرض الفوعة وكفريا بريف ادلب من وقت لآخر لسقوط قذائف ورصاص قنص ما أدى لسقوط قتلى وجرحى.

 يشار إلى أن المعارضة المسلحة فرضت حصارا على كفريا والفوعة بعد أن شنت هجوما واسعا سيطرت فيه على مدينة ادلب في آذار عام 2015.

 سيريانيوز


RELATED NEWS
    -