الأخبار المحلية

روسيا تطلب من النظام السوري تأجيل الخدمة العسكرية للاجئين

12.09.2018 | 23:46

طالبت وزارة الدفاع الروسية يوم الاربعاء، من النظام السوري، تأجيل دعوة اللاجئين العائدين إلى سوريا للخدمة العسكرية قانونيا في أسرع وقت ممكن.

ونقلت  وسائل اعلام عن رئيس المركز الوطني لإدارة الدفاع عن روسيا ، اللواء ميخائيل ميزينتسيف، قوله في جلسة لمكتب التنسيق الخاص بملف إعادة اللاجئين السوريين إلى وطنهم، "أطلب إكمال التسجيل القانوني للقرارات التي اتخذتها القيادة السورية بشأن تقديم تأجيل دعوة اللاجئين ذوي الأعمار المناسبة إلى الخدمة في الجيش بأسرع وقت ممكن".

واشار ميزينتسيف الى أن "هذا الأمر له أهمية غير مسبوقة بالنسبة إلى تكثيف عملية عودة اللاجئين السوريين إلى بيوتهم"، مضيفا أن "ذلك مهم بشكل بالغ أيضا لتحييد معارضي هذه العملية الإنسانية الخاصة بإعادة اللاجئين السوريين إلى وطنهم"..    

وكثفت الحكومة السورية في الأشهر الأخيرة، بالتعاون مع روسيا، العمل على إعادة اللاجئين السوريين إلى وطنهم ووجهت دعوات عدة إليهم للعودة.

 وكان رئيس المركز الروسي لاستقبال وتوزيع وإيواء اللاجئين السوريين اللواء أليكسي تسيغانكوف قال ان الحكومة السورية تدرس حاليا تمديد تأجيل الالتحاق بالخدمة العسكرية لمدة سنة للاجئين الذي يعتزمون العودة الى بلادهم.

وتخلف عشرات الالاف من الشبان السوريين من الالتحاق بخدمة العلم (خدمة الزامية- احتياطية) منذ بدء الازمة في اذار عام 2011، في حين بلغ عدد الذين فروا من سوريا منذ بدء الازمة من 6 إلى 7 ملايين شخص معظمهم إلى تركيا والأردن ولبنان.

وتشرف روسيا على عملية عودة اللاجئين التي تواجه عددا من العراقيل من بينها مخاوفهم من الظروف التي سيجدون أنفسهم فيها بوطنهم، بما في ذلك الخدمة الإلزامية في الجيش.

وكانت  القيادة العامة للجيش، اصدرت اواخر ايار الماضي, قرارا ينص على تسريح  "الدورة 102 " وتشمل الاحتياطيين و المجندين اجبارياً بعد ثماني سنوات من الخدمة العسكرية, سبقها تسريح الدورة 243 للضباط المجندين في 2017.

وتحتفظ وزارة الدفاع بالضباط والمجندين في صفوف قوات الجيش السوري، منذ تشرين الأول من عام 2011 على خلفية اندلاع الأزمة في البلاد.

 سيريانيوز

RELATED NEWS
    -

احكام غيابية باعدام ابو محمد الجولاني والبويضاني

أصدرت محكمة الجنايات بدمشق أحكاماً غيابية باعدام كل من زعيم "هيئة تحرير الشام" المدعو محمد حسين الشرع الملقب "أبو محمد الجولاني"، وزعيم "جيش الإسلام" عصام بويضاني، وزعيم "فيلق الرحمن" عبد الناصر الشمير.