المنوعات

دراسة تبين علاقة الملل بالشعور بالنعاس

صورة ارشيفية

04.10.2017 | 20:30

توصلت دراسة يابانية جديدة إلى الأسباب التي تدفع الشخص للتثاؤب أو النعاس أثناء شعوره بالملل.


ونقلت صحيفة (الديلي ميل) البريطانية عن الباحثين من جامعة "تسوكوبا" اليابانية قولهم ان  "المنطقة نفسها المسؤولة عن شعورنا الجيد من الدماغ، والتي تساعدنا على التمتع بالطعام والعلاقة الحميمة، تشارك في عملية الشعور بالنعاس".


واضاف الباحثون إن "هذا الجزء من الدماغ مكتظ بالمستقبلات فيجعلنا نشعر بالنعاس".


واشاروا إلى أنه "بغض النظر عن حصولنا على ليلة نوم هانئة، فإن مركز المتعة في الدماغ يجعلنا نرغب بالنوم في حالة الملل".


وأوضحت الدراسة أيضا أن "النوم الناجم عن الملل ليس مختلفًا عن النوم العادي، وكلاهما يمكن محاربته بالكافيين".


كما اكتشف الباحثون أن "النواة المتكئة (وهي منطقة في المخ مسؤولة عن المكافآت وتنشط عند حصول الإنسان على الطعام الجيد أو المال)، لديها قدرة قوية للغاية للحث على النوم".


واضافوا أنه "عند غياب المحفزات التي تجعلنا نشعر بالسعادة، يقوم الجزء نفسه من الدماغ بتحفيز شعور التعب لدينا".


وبينت الدراسة أن "الشعور بالتعب يأتي وفقًا لساعاتنا البيولوجية، ولكن سلوك النوم يتأثر أيضًا بالعوامل المعرفية والعاطفية، حيث يوجد لدى النواة المتكئة العديد من المستقبلات التي تستجيب للناقلات العصبية، يطلق عليها اسم "أدينوسين"، ما يساعد على تنظيم دورة النوم والاستيقاظ".

يشار الى  دراسة مشابهة كشفت  مؤخرا ان الملل ربما يكون حافزا للبحث عن الطرق التى تجعل الأفراد قادرين على تقبل الآخرين، ومشاركتهم أحاسيسهم ومهامهم الاجتماعية المختلفة.

سيريانيوز


RELATED NEWS
    -

الجيش النظامي يحقق تقدم في زريقية بالغوطة الشرقية .. وعشرات القتلى والجرحى جراء القصف

واصلت قوات الجيش النظامي, يوم الثلاثاء, عملياتها العسكرية في الغوطة الشرقية بريف دمشق محققةً تقدماً جديداً في محور زريقية بمحيط بلدة النشابية, في حين أدت عمليات القصف إلى مقتل وجرح العشرات في قرى وبلدات غوطة دمشق.

الخارجية: بعض مسؤولي الغرب شركاء في جرائم الإرهاب وينكرون حق سوريا بالدفاع عن مواطنيها

قالت وزارة الخارجية والمغتربين, الثلاثاء, أن بعض المسؤولين الغربيين وغيرهم شركاء في الجرائم التي ينفذها الإرهابيون بحق المواطنين الأبرياء في مدينة دمشق وريفها ولا سيما أنهم ينكرون حق الدولة السورية في الدفاع عن مواطنيها ومكافحتها للإرهاب .