الأخبار المحلية

العثور على مقبرة جماعية في أحد المنازل بمدينة بالرقة

07.08.2018 | 23:46

عثر فريق الاستجابة الأولية  التابع للجنة إعادة الإعمار في "مجلس الرقة المدني" يوم الثلاثاء، على مقبرة جماعية أخرى قرب حديقة البانوراما في مركز مدينة الرقة.

وأفادت وكالة (هاوار) الكردية، أن الفريق تمكن من انتشال ونقل العديد من الجثث من حي البدو بعد اكتشاف مقبرة جماعية في أحد المنازل، تضم جثث العديد من المدنيين وعناصر من تنظيم "داعش".

وأضافت الوكالة، أن الفريق يواصل عمله بانتشال الجثث من أحياء المدينة.

وأكدّ الإداري في فريق الاستجابة الأولية  ياسر الخميس " العثور على مقبرة جماعية أخرى بالقرب من حديقة البانوراما تضم العديد من الجثث، سيعمل فريق الاستجابة  الأولية خلال الأسبوع القادم على انتشال الجثث وتوثيقها".

 وأضاف الخميس أن "الفريق عثر حتى الآن على 9 مقابر جماعية  في مدينة الرقة "حتى الآن تم الانتهاء من انتشال الجثث من مقبرتي الرشيد وحديقة الحيوان".

وتابع بالقول أنه "وصل عدد الجثث التي تم انتشالها حتى الآن إلى أكثر من 1500 جثة أغلبهم من المدنيين، ويجري العمل على انتشال باقي الجثث".

وأغلب الجثث المتواجدة في المقابر، هي للمدنيين، منهم من تم اعتقاله بدون ذنب، ومنهم من كانوا دروعاً بشرية أثناء إطباق الحصار عليهم في الرقة، ويعمل فريق الاستجابة الأولية على انتشال الجثث منذ 9 كانون الثاني 2018.

وبدأت عمليات انتشال الجثث من المقابر الجماعية في عام 2018، بعد سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" المدعومة بالتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة على مدينة الرقة من قبضة تنظيم "داعش" في تشرين الأول من العام الماضي 2017.

 وتتبع لجنة إعادة إعمار الرقة مجلس الرقة المدني الذي أسسته "قوات سوريا الديمقراطية" في عام 2017، بهدف تولي إدارة شؤون المدينة بعد طرد تنظيم "داعش" منها. ويضم أكثر من 100 عضو من سكان الرقة.

 وكانت الرقة تحت سيطرة "داعش" بأكملها, منذ عام 2014، قبل أن يتم استعادتها في 2017 من قبل "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) المدعومة من الولايات المتحدة.

سيريانيوز

RELATED NEWS
    -

مصادر اهلية لسيريانيوز: ضباط في الفرقة الرابعة كشفوا عن قرار سيصدر بالغاء قوائم الاحتياط

اشارت مصادر اهلية في السويداء لسيريانيوز الخميس ان لجنة عسكرية مكلفة بتسوية ملف المتخلفين عن الالتحاق بالخدمة الالزامية ابلغتهم ان هناك قرار بإلغاء تكليف كل المطلوبين للخدمة الاحتياطية.