أخبار العالم

ترامب: التحضيرات جارية للقمة مع زعيم كوريا الشمالية لكنها قد تتأجل

22.05.2018 | 21:39

 

اعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الثلاثاء،  إن التحضيرات جارية للقمة المتوقعة بينه وبين زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون، مشيرا الى انها قد تتأجل.

وقال ترامب للصحفيين قبيل اجتماع مع رئيس كوريا الجنوبية مون جيه-إن في البيت الأبيض ان "البيت الأبيض يواصل التجهيز للقمة المتوقعة بينه وبين زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون"، مشيرا الى أنه "مستعد أيضا لإلغائها أو إرجائها إذا لم يتم الوفاء ببعض الشروط".

وكرر ترامب تأكيده على أن" تتخلى بيونجيانج عن السلاح النووي كشرط للاجتماع المقرر الشهر المقبل في سنغافورة."

وكانت كوريا الشمالية هددت يوم الثلاثاء الماضي، بإلغاء القمة المرتقبة مع الرئيس الامريكي دونالد ترامب بسبب المناورات العسكرية التي تجريها الولايات المتحدة مع كوريا الجنوبية.

وكان سفير كوريا الشمالية اعلن في  مؤتمر نزع السلاح التابع للأمم المتحدة هان تاي-سونغ في جنيف الثلاثاء ان بلاده ترغب بالمساهمة في الجهود الدولية لحظر التجارب النووية بشكل كامل.

كما قال زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ-أون الشهر الماضي أن بلاده ستوقف اختباراتها النووية وعمليات إطلاق الصواريخ العابرة للقارات التي اعتبرتها خطوة مهمة انحو نزع الأسلحة النووية في شبه الجزيرة الكورية.

وكان من المتوقع ان تعقد القمة المرتقبة بين بين كيم والرئيس الأميركي دونالد ترامب في 12 حزيران المقبل في سنغافورة .

وتأتي التحركات الدبلوماسية الأخيرة بعد سنوات من التوترات في شبه الجزيرة الكورية حيث استدعت برامج بيونغ يانغ النووية والصاروخية عقوبات مشددة من مجلس الأمن الدولي والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وكوريا الجنوبية .

ويوجد 28500 جندي أمريكي في كوريا الجنوبية ضمن إرث الحرب الباردة بين الجنوب والولايات المتحدة والأمم المتحدة من ناحية والشمال المدعوم من الصين وروسيا من ناحية أخرى.

 

سيريانيوز

 

 

التحالف الدولي يستعد للمرحلة النهائية من تصفية "داعش" في سوريا

أعلن ممثل الرئيس الأمريكي في التحالف الدولي، بريت ماكغورك، يوم الجمعة، ان الولايات المتحدة الأمريكية تستعد لإطلاق المرحلة الأخيرة من العملية العسكرية للقضاء على ماتبقى من عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في سوريا.

مساعدات بريطانية جديدة لحماية المعرضين لخطر الهجمات في شمال غرب سوريا

أعربت بريطانيا عن "القلق" من العمليات العسكرية للنظام السوري وداعميه ضد المدنيين في ادلب والمناطق المجاورة، مشيرة الى مساعدات جديدة ستقدمها لحماية الملايين المعرضين لخطر الضربات الجوية القاتلة في شمال غرب سوريا.