الأخبار المحلية

من جديد..مقتل وإصابة 66 مدنياً جراء قصف تركي على ريف حلب

11.01.2017 | 19:10

لقي 9 مدنيين مصرعهم وأصيب 57 اخرين بجروح, جراء قصف شنته طائرات تركية على مناطق بريف حلب خلال اليومين الماضيين.

و نقلت وكالة (سانا) عن مصادر أهلية قولها  ان "طيران ومدفعية النظام التركي قصفت خلال اليومين الماضيين الأحياء السكنية في مدينة الباب وبلدتي بزاعة وتادف بالريف الشمالي الشرقي, ما تسبب بمقتل 9 مدنيين وإصابة 57 آخرين بجروح ووقوع دمار في المنازل والممتلكات”.

من جانبها, ذكرت مصادر معارضة, بحسب صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي, ان 9 مدنيين قتلوا واصيب 57 آخرين جراء قصف جوي ومدفعي تركي على مدينة الباب وبلدتي بزاعة و تادف بريف حلب خلال 48 ساعة الماضية.

وهذه ليست المرة الأولى التي يسقط فيها مدنيون جراء قصف تركي, حيث سبق ان شن الطيران التركي, يوم السبت الماضي, غارات جوية على مدينة الباب بريف حلب الشرقي, مااسفر عن سقوط قتلى وجرحى.

كما سقط ضحايا بينهم نساء واطفال, منذ الشهر الماضي, في مدينة الباب بريف حلب, بغارات جوية تركية.

وتتركز المعارك بريف حلب على مشارف مدينة الباب بين الجيش الحر" المدعوم تركياَ و"داعش", وسط قصف تركي على مواقع التنظيم في المدينة, فيما طلبت تركيا من التحالف الدولي تقديم دعم جوي لانتزاع الباب.

 وواجهت تركيا في وقت سابق اتهامات بالمسؤولية عن مقتل مدنيين اثر غاراتها في سوريا، في حين تؤكد أنقرة انها تقوم بما في وسعها لتجنب سقوط ضحايا مدنيين.

وتشن تركيا عملية عسكرية شمال سوريا، ضمن عملية "درع الفرات", التي انطلقت في اب الماضي, سعياً منها لضمان حدودها وطرد "داعش" والقوات الكردية من كامل الشريط المتاخم لحدودها.

سيريانيوز



TAG:

في مكالمة مع تيلرسون.. لافروف يدعو واشنطن لمنع الأعمال الاستفزازية ضد القوات الحكومية السورية

دعا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف, يوم الاثنين, خلال اتصال هاتفي مع نظيره الأمريكي، ريكس تيلرسون، إلى اتخاذ واشنطن التدابير اللازمة لمنع الأعمال الاستفزازية ضد القوات الحكومية السورية التي تقوم بعمليات ضد الإرهابيين".

المحكمة الاميركية العليا تسمح بتطبيق جزئي لمرسوم ترامب حول الهجرة

سمحت المحكمة العليا الأمريكية يوم الاثنين بحظر مؤقت على دخول المسافرين من ست دول ذات أغلبية مسلمة بينها سورية وأي لاجئين لا تربطهم صلة قوية بالولايات المتحدة بينما قررت البت في قانونية الأمر التنفيذي في الخريف.