جدير بالمشاهدة

ديكستر .. العدالة فوق القانون +18

06.11.2018 | 13:27

سيكون من الأفضل على من ارتكب جريمة، ظاناً أنه استطاع الخلاص من يد العدالة، خصوصاً إذا اعتقد أن لا أحد سيتمكن من كشفها، وأنه نجى بفعلته الشنيعة، مراجعة ثقته المفرطة بنفسه بعد أن يشاهد المسلسل الأميركي الشهير (Dexter) ديكستر بأجزاءه الثمانية،

فهناك من يتابع وينفذ يد القدر في الخفاء دونما تدخل من الأجهزة القضائية الرسمية. إنه يتسلل إلى القاتل في الخفاء وينتقم للضحايا ويجعله يدفع الثمن غالياً، غالياً جداً، دون أن يكون لدى القاتل القدرة على اللجوء لمحام يتلاعب بالقوانين ليحصل على حكم مخفف، ضمن نظم قضائية يخترقها القتلة والمجرمون بسهولة. ليس عليك أيضاً أن تقلق حيال جثتك أيها القاتل الذي أصبحت ضحية فهو سيقطع جثتك بحرفية وعناية، ويدفنها عميقاً في البحر حتى تضيع المعالم بشكل كامل.


وفرة شخصيات

أثناء متابعة السلسلة على امتدادها الزمني الذي بدأ منذ عام 2008 حتى عام  2013 عبر 96 حلقة، أصبح لدينا وفرة كبيرة جداً من الشخصيات التي تم تناولها أثناء تداول الفكرة العامة للمسلسل المركِزة على إدارة الجانب الشرير في شخصية الممثل الرئيسي Dexter Morgan، الذي لعب دوره بكل حرفية ممكنة واتقان وهدوء وثقة النجم  Michael C. Hall.


يحاول المسلسل ردم الفجوة التي يصنعها تنامي الفساد بمختلف أشكاله المتنوعة في المجتمع، ومنها التملص من التبعات الجنائية للأفعال الإجرامية التي يقوم بها المتنفذون والأثرياء، خصوصاً الذين تتوفر لديهم القدرة على الالتفاف حول القانون والعدالة عبر شراء ذمم الشخصيات التي تتصف بالجشع وحب المال،

هذه الشخصيات غالباً تكون طباعها ومسلكياتها فاضحة وفاقعة، لكنها أحياناً تتصنع الفضيلة وتتصدر الأعمال الخيرية، وتتمركز تبعاً لذلك في مراكز مؤثرة، وتكون مستعدة للقيام بأي فعل مقابل رشوة تقدمها شخصيات إجرامية لا ترغب بالانصياع لسلطة المجتمع، وبذلك تكبر الصدوع غير القابلة للرأب من تداعيات أفعالهم الكارثية على المجتمع الذي سيعجز بالتالي بكل مؤسساته الاجتماعية والقانونية عن معالجة نتائج ليس من السهولة بمكان تلافي آثارها البعيدة والقريبة على المستوى الإنساني العاطفي بفقدان عزيز، أو ما يؤجج لنار حقد وانتقام قد لا تخمد بسهولة.



المسلسل بشكل عام هو الوجه الآخر لمجتمعات أخرى يتم استخدام السلطة فيها بشكل متعسف واجرامي، وفوق قدرة المجتمع على الاحتمال، جراء استخدام القوة القهرية التي تجعل من الفرد والمجتمع مجرد مسرح تمارس فيه الأهواء والمزاجية لمن يحملون صفة السلطة التنفيذية ويبطشون بها بدون رادع، في مجتمع فُقدت فيه المؤسسات القانونية المدافعة عن حقوق الناس، والعقوبة فيه تكون تبعاً لقدرة الجاني على استرضاء هذه الجهة أو تلك، وفي هذا مفسدة كبيرة تصل بالمجتمع لمثيل ديكستر، مع نتائج مختلفة بحسب الظروف التي تستدعيها الحالة، كحالة زورو مثلاً الذي يلاحق رجال السلطة وينتقم منهم لصالح المستضعفين.



طيف خفي

أحد أهم الشخصيات في المسلسل، وبالرغم من كونه لن يتواجد بكثير من المشاهد بعد وفاته إلا كطيف يتشاور مع تلميذه ديكستر، لتعزز من حالة الاضطراب النفسي لدى بطل المسلسل، فيذكّره تارة بالحدود التي لا ينبغي تجاوزها، والعهد الذي تعاهدا عليه معاً، والأساسيات الأخلاقية، للعهد بينهم، وتارة أخرى نجده يقدم له اقتراحات تمكنه من النجاة من ظله المتوحش في شخصيته المزدوجة والمتضررة من حادث مقتل والدته وهو لازال صغيراً، إنه والد ديكستر بالتبني، الذي يؤدي شخصية الشرطي الأمين  Harry Morgan والذي أدى دوره الممثل James Remar، هذه الشخصية ستوجّه عقلية ديكستر وتحتويها بطريقة ستبدو لنا كمشاهدين بادئ الأمر غير قانونية وإجرامية، وتكسر من هيبة ونزاهة رجال الشرطة الذين يستأمنهم المواطنون على حيواتهم، ولكننا شيئاً فشيئاً ومع تبدي الجريمة التي لا يمكن للقانون احتواءها والسيطرة عليها سرعان ما نجدها أمراً معقولاً ومقبولاً، في ظل العالم القاتم المتواري في ظلال المدينة الساحلية الجميلة، مسرح الأحداث الفاجعة.


سنجد أن غريزة سفك الدماء والقتل لدى ديكستر أشبه بالحيوانات القمَّامة، المزعجة والمقرفة، لكن لا بد من وجودها على وجه البسيطة، كي نتخلص من كثير من القمامة التي لو بقيت ولم تعالج كما ينبغي لأصبحت سماً زعافاً يهدد المجتمع بأكمله بالانهيار والتسمم، خصوصاً مع حالة العجز المتنامية عبر تعلم المجرمين ومحاميهم الذين يدافعون عنهم لقاء المال، كيفية الاحتيال على القانون عبر وجوب تنفيذ حرفية الثغرات الاجرائية القانونية وبالتالي الإفلات من قبضة العدالة.

 

حياة مزدوجة

تعتبر الحياة المزدوجة لديكستر التي ستستمر من بداية المسلسل حتى نهايته وسيلة اكتشاف المجرمين وتنفيذ أحكام التصفية بحقهم، هذه الأحكام قطعية ولا يوجد فيها استنئناف ولا يمكن مراجعتها، اذ يكفي أن يجد عامل التحليل المخبري الذي يعمل لدى قسم الشرطة الجنائية ديكستر مورجان دليلاً مادياً يربط المجرم بشكل قطعي بمسرح الجريمة، وعندها تكتفي شخصية الموظف العامل بقسم التحقيقات الجنائية بإخفاء الدليل المادي الملموس ومن ثم تحال القضية للشخصية المستترة لديكستر والتي تعمل في الظلام برتبة الجلاد ومنفذ أحكام الإعدام.

Dexter  قاتل متسلسل إنما ليس للأبرياء بل للمجرمين فقط، يراقب ويضع خطة بإمكانه عبرها القيام بتنفيذ الحكم المبرم الذي قام بإصداره نيابة عن المجتمع ضد الشخص الذي أهرق دماً بريئاً بغير وجه حق.

بالإمكان النظر للموضوع من هذه الزاوية، خصوصاً وأن المشاهد لن يكون رافضاً لما يفعله ديكستر بالمجرمين، بالرغم من كون الأمر يحدث بطريقة غير قانونية، وسيشجع ما يفعله ديكستر وكأنه يتخلص من قمامته الاجتماعية، تلك التي لا نستطيع أو نملك تنظيفها.

 

يبدو ديكستر كيد القدر الخفية التي تنتقم للضحايا، حين يفشل النظام القضائي بإتاحة القصاص وجلب الراحة لأرواح الضحايا وأهلهم، لترقد بسلام بعد أن تظل هائمة على غير هدى بانتظار تحقيق العدالة بأي شكل كان.


بركان وراء شخصية هادئة

يستفيد ديكستر من كونه شخصية هادئة ظاهرياً، أنيقة ولطيفة وليس لديها سمات سلبية ظاهرة، بل تغلب عليه مشاعر المحبة والعرفان وتقديم يد العون للمستحقين والتعاطف مع زملائه في العمل من المهاجرين، بالإمكان مشاهدته يعتني بأولاد سيدة مطلقة وكأنهم أولاده الحقيقيين، وقد نشاهده مع صديق أسيوي يستمع لترهاته الجنسية التي يهرب من سماعها الكثيرون، ويساند موقف صديق من أصول اسبانية ضد تسلط الإدارة،  هذه الشخصية الظاهرية صنعت لديكستر طاقة إخفاء عن الجميع.


في الحقيقة لن يكون بالإمكان التمييز فيما لو كانت هذه الشخصية هي ذاتها التي تقوم بعمليات قتل وتصفية وتقطيع لبشر كانوا قبل قليل على قيد الحياة، خاصة وأنه يتبع لذلك طقساً معتاداً يضمن للمجرم أن يشاهد ضحاياه للمرة الأخيرة وهو يدفع ثمن ما اقترفت يداه، وبالوقت ذاته يفعل ذلك بطريقة احترافية وبدون تشف.

سنشاهد في المسلسل كماً كبيراً من الشخصيات المتناقضة، وكذلك الشخصيات التي تشابه ديكستر، وتلك التي تستوعب فعله، والتي لا تقبل إطلاقاً ما يفعل، وسنشاهد ضمن كل حلقة تقريباً شخصية مختلفة تكون الشخصية الهدف الذي سيسعى ديكستر لتحييده عن الحياة، وسنجد أن هناك الكثير جداً من القرائن والأحداث التي ستخدم سياق بقائه سيفاً مسلطاً من الخلف على رقاب المجرمين، حتى بعد أن تقترب سكينة العدالة من رقبته عدداً من المرات، ولكنه ينجو في كل مرة بطريقة أكثر ادهاشاً، بطريقة ابتدعها كاتب المسلسل الذي بنى أحداثه اعتماداً على سلسلة روايات ديكستر التي ألّفها جيف ليندسي Jeff Lindsay  كي يطيل من عمر سلسلته المثيرة حقاً.



الشخصيات الأساسية في المسلسل لكل من الممثلين التالية أسماءهم، مع مشاركة عشرات آخرين نظراً لاتساع الفترة الزمنية واختلاف الشخصيات في المسلسل:  ,  Michael C. Hall ,Julie Benz Jennifer Carpenter Erik King,   Lauren Velez, David Zayas James Remar, C. S. Lee Desmond Harrington, vonne Strahovski, Geoff Pierson, Aimee, Garcia.

من الطريف معرفة أن Jennifer Carpenter  زوجة مايكل الحقيقية، قد أخذت دور أخته بالتبني في المسلسل.

ملاحظة المسلسل من تصنيف +18، ولا يصلح لمشاهدة الأطفال.

لمن يود الاطلاع على المقطع الترويجي للمسلسل انقر هنا


TAG:

بعد احتدام الاحتجاجات.. ماكرون يعلن حالة طوارئ اقتصادية واجتماعية وزيادة الأجور

اعلن الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، يوم الاثنين، فرض حالة طوارئ اقتصادية واجتماعية بالبلاد، متعهدا برفع الحد الادني من الاجور، في محاولة لنزع فتيل أسابيع من الاحتجاجات المحتدمة في باريس ومدن أخرى.

لجنة عربية ثلاثية تحاول اقناع الجامعة العربية بدعوة بشار الاسد الى القمة الاقتصادية القادمة

اشارت وسائل اعلام الى ان هناك لجنة ثلاثية لبنانية عراقية اردنية ستتوجه الى مصر لاقناع الجماعة العربية بدعوة الرئيس بشار الاسد الى القمة العربية الاقتصادية في كانون الثاني المقبل في لبنان.

ما هي تفاصيل الادعاءات على كارلوس غصن

قام ممثلو الادعاء الياباني، الاثنين، بتوجيه اتهامات رسمية إلى شركة "نيسان" للسيارات كما وجهت اليابان اتهامات ايضا إلى رئيس "نيسان" السابق كارلوس غصن المحتجز في السجن منذ تشرين الثاني الماضي بسبب مخالفات مالية.