مساهمات القراء - شعر

أتظنين ... بقلم : علي حاحي

17.05.2016 | 12:37

 

أتظنين أنني أستطيع الرحيل
فتالله ما أنا عنك براحل
فكياني مغروس في أعماقك
انا كالدماء ان رحلت عن فؤادك

 

تحلق في سماء الشرايين كعصفورتين ظمأنتين
باحثة عن ضفتي ثغر موضوع بين الجنتين
تقبل الشفتين فتزول الدمعتين
تفرح تغني كما لو انها اصطادت سمكتين

 


يمر على غربتها شتائين
كانا عليها قارصين
تدور في أرجاء عالمين
لا تلقى مأوى لها و لا حتى غرفتين

 


و من ثم تحط على شعرك بين خصلتين
كانتا لهما كحضن أم بل اثنتين
و لكن الخصلتين كانتا سوداوين مظلمتين
فترحل عنهما بحثا عن شمعتين

 


تدور في فضاء جسدك فتلقى نجمتين
تسكن فوقهما على تلتين
و لكنهما كالشمس حارقتين
فتظلا حائرتين

 


ما بين شفتين و خصلتين و عينين....
و في النهاية أعود إلى قلب واحد لا قلبين
هكذا أكون لك رجل أنقش بقصائدي كلمتين
أنت لقلبي ملكة تتربع على صدري
و قلبي يتسع لأمرأة لا إمرأتين...
 

 

 




https://www.facebook.com/you.write.syrianews/?fref=ts
 


"مراسلون بلا حدود" تناشد لحماية عشرات الصحفيين المحاصرين في جنوب سوريا

دعت منظمة "مراسلون بلا حدود"، الأمم المتحدة والدول المعنية إلى التدخل من اجل حماية عشرات الصحفيين المحاصرين في جنوب سوريا، بسبب المخاطر الناجمة عن العمليات العسكرية التي تشن في المنطقة، محذرة من إمكانية تعرضهم للخطر ولأعمال "انتقامية"، على اعتبار أنهم "محسوبين على المعارضة".