الأخبار المحلية

"وحدات حماية الشعب الكردية": 900 مقاتل من داعش ينحدرون من 44 دولة في معتقلاتنا

11.10.2018 | 22:16

كشف المتحدث باسم "وحدات حماية الشعب الكردية" نوري محمود الخميس عن "وجود 900 مقاتل ارهابي داعشي من 44 دولة موجودون في المعتقلات الكردية".

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية (ا ف ب) عن محمود قوله إن "الحرب ضد داعش مستمرة، ولا نزال حتى الآن نلقي القبض على إرهابيي" التنظيم"، مشيرا إلى أن "الأعداد التي ازدادت كانت خلال الأشهر الأخيرة من المعارك بين قواتنا وداعش".

وكانت حصيلة سابقة للإدارة الذاتية التي يشكل الأكراد أغلبيتها، الشهر الماضي أفادت عن احتجاز 520 مقاتلا أجنبيا من التنظيم.

واوضح محمود أن "غالبية الدول تتهرب من المسؤولية، وترفض استقبال الإرهابيين الدواعش".

ويشكل اعتقال المقاتلين الأجانب مع أفراد من عائلاتهم عبئا على الأكراد، مع رفض العديد من الدول تسلم مواطنيها الذين التحقوا خلال سنوات النزاع السوري بالتنظيم وذلك بحسب الوكالة.

ويتولى مستشارون وخبراء عسكريون أميركيون مهمة التحقيق مع معتقلي التنظيم لدى قوى الأمن الداخلي في مناطق نفوذ الأكراد بشمال سوريا.

يشار الى ان السلطات الكردية فرقت معتقلي التنظيم عن زوجاتهم، إذ تعيش الزوجات والأطفال في مخيم يخضع لرقابتها تحت حراسة مشددة من قبل قواتها العسكرية، بينما تفرق المقاتلون على سجون في القامشلي والبلدات المحيطة بها وتحرسهم قوى الأمن الداخلي أيضاً.

 

سيريانيوز


TAG:

مع وصول شاحنات لإجلاء مدنيين من دير الزور... الأمم المتحدة: 200 أسرة محاصرة من "داعش"

أعلنت الأمم المتحدة، يوم الثلاثاء، عن تعرض 200 أسرة للحصار من قبل تنظيم "داعش" في منطقة صغيرة خاضعة تحت سيطرته بسوريا، بالتزامن مع دخول شاحنات آخر جيب للتنظيم في دير الزور لإجلاء من تبقى من المدنيين.

شركة سفريات فرنسية تنظم رحلات سياحية إلى سوريا وسط تحذير ورفض رسمي فرنسي

بدأت شركة سفريات فرنسية تنظيم رحلات الى سوريا لمدة 10 أيام، اعتباراً من شهر نيسان المقبل، بهدف تعريف الركاب على عدد من المواقع  في البلاد، لتكون الشركة  الوحيدة في أوروبا التي تعرض رحلات سياحية إلى بلد يعاني من الدمار والحرب.

قائد في "قسد": مناقشات بشأن احتمال نشر قوات فرنسية وبريطانية في سوريا لدعمنا

أعلن قائد في قوات "سوريا الديمقراطية" (قسد)، يوم الاثنين، ان هناك مناقشات بشأن امكانية نشر قوات فرنسية وبريطانية لدعم القوات في سوريا على الأرض، داعياً الى بقاء "مجموعة من القوات الامريكية الى جانب "قسد" في البلاد