-

للأسف نحن نعيش مع بشر ؟! ... بقلم : سالي اسلامبولي

29.12.2015 | 21:04

كثير من البشر لديهم تصرفات غريبة فقط بضع ثواني من التفكير في تصرفاتهم و مقارنة بينهم وبين بقية الكائنات الحية التي لا تملك عقل على وجه البسيطة ستشهد الفرق ...
هل سبق ورأيت قرد يخون قرده مثلاً ؟!

 

هل سبق واجتمعت بدب يكذب على دبة لأنه يريد أن يذهب إلى غابة أخرى ؟!
هل رأيت عصفور يتشاجر مع اخيه لأن والديهم أورثوهم عش ويريدون اقتسامه ؟!
هل رأيت ديناصور يختلف مع زوجته لمشكلة مع أهله ؟؟! لربما هو سبب انقراض الديناصورات؟!

 


هل سبق وأن أن رأيت قطيع الفيلة مختلفون لأنهم لم يُعايدوا أخوهم الفيل الكبير في العيد ؟!
حتى لن ترى أرنب أعجب بسمكة مثلاً لأنها تسبح بشكل جيد وزوجته الأرنبة لاتستطيع السباحة شيء منطقي ؟؟!!! الأرانب على اشكالها تقع ولا تسبح !!
لن تجد صرصور يقول لزوجته أنتي ( نكده) ؟! أو دوده تغضب والديها ؟! أو نحلة تنقلب على ملكة النحل ؟! لن تجد خروف يخون ؟!.. أو بقرة تسرق حليب بقرة أخرى ؟! أو حصان يغش أو يذل أو ينتقم ؟! أو أسد يُنافق ؟!
 


للأسف نحن لانعيش مع هذه الكائنات لنعرف هذه المعلومات ولكننا نعيش مع بشر ؟!
الله أعطاهم قلوب وعقول ولكنها ضمرت من قلة الاستعمال فهم يكذبون .. يُنافقون .. يغشون .. يخونون .. يقتلون .. يسرقون .. يملكون الكثير من الأمراض النفسية ...
فقدوا الحياة وفقدوا السعادة وفقدوا كل صفات الإنسانية ؟!

 


https://www.facebook.com/you.write.syrianews

 

 

مشروع قرار سعودي يثير حفيظة مندوب سورية

طرحت السعودية مشروع قرار يتعلق بحقوق الانسان في سورية في اللجنة الثالثة التابعة للجمعية العامة في الامم المتحدة اثار حفيظة مندوب سورية الدائم بشار الجعفري (الامم المتحدة)

تركيا: لن نربط مصير غولن بقضية خاشقجي

بعد ما تناقلت قناة  "NBC" الامريكية ان واشنطن تدرس خيارات طرد الداعية التركي فتح الله غولن لتقليل حجم مطالب تركيا في قضية الصحفي السعودي جمال خاشقجي.. استبعدت تركيا ابرام أي اتفاق بهذا الخصوص (رويترز)

الأمم المتحدة تعرب عن القلق إزاء الوضع في شمال غرب سوريا

متحدث باسم الامم المتحدة يشير الى زيادة وتيرة الاشتباكات على مناطق التماس بين منطقة ادلب التي تقع ضمن اطار تفاهم سوتشي بين روسيا وتركيا ، ويحذر من كارثة انسانية في حال اندلاع صراع كامل. ( مكتب الامم المتحدة للشؤون الانسانية ، الاربعاء)

فيديو .. فرقة مهام خاصة تركية في الاراضي السورية

فرقة من عناصر من فروع القوات الخاصة التركية تقوم بتدريب وتأهيل الشرطة المحلية لمنطقة عفرين، تساهم في حفظ الأمن والانضباط العام ، تنفيذ عمليات مداهمة، تفكيك العبوات الناسفة، وعمليات التحقيق والتفتيش في الجرائم. ( وكالة الاناضول )