الاخبار السياسية

عقب التوصل لاتفاق مصالحة.. موسكو تعلن انضمام اغلب قادة المسلحين في درعا للنظامي

08.07.2018 | 11:35

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، مساء السبت،  عن انضمام أغلب الجماعات المسلحة في محافظة درعا للقوات النظامية، وذلك عقب ساعات على توصل المعارضة المسلحة مع الروس لاتفاق بشأن الوضع بجنوب سوريا.

وبينت الوزارة، في نشرتها اليومية، بحسب وكالة (سبونتيك)، ان "عملية تسوية المواجهات المسلحة بين القوات الحكومية وممثلي المعارضة المسلحة تتجه لنهايتها، ونتيجة للمفاوضات الناجحة، قرر معظم قادة الجماعات المسلحة في درعا التخلي عن المقاومة المسلحة والانتقال إلى جانب الحكومة السورية".

وأشارت الوزارة إلى ان "المسلحين سلموا كما كبيرا من الأسلحة والذخيرة، من بينها دبابتان وعربة قتالية".

وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت، صباح اليوم السبت، التوصل لاتفاق بشأن وقف إطلاق النار، وإعادة النازحين لديارهم، مع قيادات الفصائل المسلحة في درعا، جنوبي سوريا.

وتوصلت المعارضة السورية المسلحة مع الجانب الروسي، يوم الجمعة، لاتفاق مصالحة في جنوب سوريا نصّ على عدة بنود منها وقف إطلاق النار في درعا ، وتسليم الفصائل المسلحة سلاحها بجميع المدن والبلدات، وتسوية اوضاع المسلحين بضمانات روسية, تسليم جميع نقاط المراقبة على طول الحدود السورية الأردنية لتكون تحت سيطرة الحكومة السورية.

وبدأ الجيش النظامي، بدعم جوي روسي، عملياته العسكرية في 19 حزيران الماضي ضد المسلحين الرافضين للمصالحة، حيث تمكن من استعادة السيطرة على العديد من البلدات، بعد موافقة العديد من المسلحين في عدد من البلدات الدخول باتفاق مصالحة .

يخضع الجنوب السوري لاتفاق خفض التوتر المبرم بين الدول الضامنة (تركيا وروسيا وإيران) في تموز 2017، بالعاصمة الكازاخستانية أستانا.

سيريانيوز



TAG:

مباحثات سورية عراقية لمتابعة التنسيق لفتح المعابر الحدودية والتعاون لاعادة الاعمار

بحث رئيس مجلس الوزراء عماد خميس مع السفير العراقي في سورية سعد محمد رضا, يوم الاثنين, آفاق تعزيز التبادل التجاري والاستثماري وتفعيل اللجنة المشتركة السورية العراقية وعقد ملتقى لرجال الاعمال والتعاون في مرحلة إعادة الاعمار ومتابعة التنسيق لإعادة فتح المعابر الحدودية بين البلدين.