الاخبار السياسية

عقب التوصل لاتفاق مصالحة.. موسكو تعلن انضمام اغلب قادة المسلحين في درعا للنظامي

08.07.2018 | 11:35

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، مساء السبت،  عن انضمام أغلب الجماعات المسلحة في محافظة درعا للقوات النظامية، وذلك عقب ساعات على توصل المعارضة المسلحة مع الروس لاتفاق بشأن الوضع بجنوب سوريا.

وبينت الوزارة، في نشرتها اليومية، بحسب وكالة (سبونتيك)، ان "عملية تسوية المواجهات المسلحة بين القوات الحكومية وممثلي المعارضة المسلحة تتجه لنهايتها، ونتيجة للمفاوضات الناجحة، قرر معظم قادة الجماعات المسلحة في درعا التخلي عن المقاومة المسلحة والانتقال إلى جانب الحكومة السورية".

وأشارت الوزارة إلى ان "المسلحين سلموا كما كبيرا من الأسلحة والذخيرة، من بينها دبابتان وعربة قتالية".

وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت، صباح اليوم السبت، التوصل لاتفاق بشأن وقف إطلاق النار، وإعادة النازحين لديارهم، مع قيادات الفصائل المسلحة في درعا، جنوبي سوريا.

وتوصلت المعارضة السورية المسلحة مع الجانب الروسي، يوم الجمعة، لاتفاق مصالحة في جنوب سوريا نصّ على عدة بنود منها وقف إطلاق النار في درعا ، وتسليم الفصائل المسلحة سلاحها بجميع المدن والبلدات، وتسوية اوضاع المسلحين بضمانات روسية, تسليم جميع نقاط المراقبة على طول الحدود السورية الأردنية لتكون تحت سيطرة الحكومة السورية.

وبدأ الجيش النظامي، بدعم جوي روسي، عملياته العسكرية في 19 حزيران الماضي ضد المسلحين الرافضين للمصالحة، حيث تمكن من استعادة السيطرة على العديد من البلدات، بعد موافقة العديد من المسلحين في عدد من البلدات الدخول باتفاق مصالحة .

يخضع الجنوب السوري لاتفاق خفض التوتر المبرم بين الدول الضامنة (تركيا وروسيا وإيران) في تموز 2017، بالعاصمة الكازاخستانية أستانا.

سيريانيوز


TAG:

وكالة: اصابة ابو محمد الجولاني بتفجيري ادلب الاثنين ونقله الى مستشفى بتركيا

قالت وكالة سبوتينك الروسية نقلا عن مصدر طبي تركي ان زعيم "هيئة تحرير الشام" (جبهة النصرة سابقا)  ابو محمد الجولاني تم نقله الى مستشفى حكومي في ولاية هاتاي بعد اصابته بالتفجير المزدوج في ادلب الاثنين الماضي.

مع وصول شاحنات لإجلاء مدنيين من دير الزور... الأمم المتحدة: 200 أسرة محاصرة من "داعش"

أعلنت الأمم المتحدة، يوم الثلاثاء، عن تعرض 200 أسرة للحصار من قبل تنظيم "داعش" في منطقة صغيرة خاضعة تحت سيطرته بسوريا، بالتزامن مع دخول شاحنات آخر جيب للتنظيم في دير الزور لإجلاء من تبقى من المدنيين.