الأخبار المحلية

تجدد المظاهرات في مناطق بادلب وريف حلب وحماة تندد بالحملة العسكرية المحتملة

14.09.2018 | 15:13

تجددت المظاهرات يوم الجمعة، في مناطق بادلب وحلب واللاذقية وحماة الخاضعة  لسيطرة المعارضة، ودعما لمقاتلي المعارضة لحماية مناطقهم والدفاع عنها في ظل الحملة التي يروج لها النظام السوري بدعم روسي في محافظة إدلب.

وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي انباء عن خروج الاف المتظاهرات في كل من قلعة المضيق جنوباً وحتى أطمة شمالاً والأتارب والباب وإعزاز وكفرتخاريم وإدلب وجبل الزاوية ومعرة النعمان وأريحا وجسر الشغور وكلي وسراقب وبنش وتفتناز .

وبحسب النشطاء رفع المتظاهرون لافتات تندد وتشجب بالحملة المرتقبة على ادلب.

بالمقابل, قالت القناة المركزية لقاعدة حميميم العسكرية اننا "ندعو وسائل الإعلام العالمية التي تسعى إلى إجراء تغطية لما تسميه "مظاهرات حضارية" في مقاطعة إدلب ، إلى عدم صرف النظر عن الأعلام الخاصة بتنظيم جبهة النصرة الإرهابي في المقاطعة والتي تسيطر على المدينة وتجبر السكان المحليين على الخروج بمظاهرات لخداع الرأي العام العالم".

وتسيطر "هيئة تحرير الشام" (النصرة سابقا) على الجزء الأكبر من محافظة إدلب بينما تتواجد فصائل إسلامية أخرى وفصائل لـ "الجيش الحر" في بقية المناطق.

يشار الى ان هذه المظاهرات تأتي في ظل الحديث عن بدء قوات النظام بدعم روسي ، عملية عسكرية ضد الفصائل المعارضة في ادلب، الأمر الذي أثار "قلق" دولي بشأن هذا النشاط العسكري المحتمل ، فيما هددت واشنطن بعمل عسكري ضد النظام في حال لجأ إلى استخدام "الكيماوي" في المحافظة.

سيريانيوز

RELATED NEWS
    -

مع وصول شاحنات لإجلاء مدنيين من دير الزور... الأمم المتحدة: 200 أسرة محاصرة من "داعش"

أعلنت الأمم المتحدة، يوم الثلاثاء، عن تعرض 200 أسرة للحصار من قبل تنظيم "داعش" في منطقة صغيرة خاضعة تحت سيطرته بسوريا، بالتزامن مع دخول شاحنات آخر جيب للتنظيم في دير الزور لإجلاء من تبقى من المدنيين.